الأونروا تميط اللثام عن "الالتزامات العشرة حيال الشباب"

21 آذار 2012

بروكسل ، بلجيكا

عقدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) مؤتمرا دوليا في بروكسل مدته يومان تحت عنوان "إشراك الشباب: لاجئو فلسطين في شرق أوسط متغير".

وقد اختتم المؤتمر بإعلان المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي عن سلسلة من "الالتزامات تجاه الشباب". وقد تحدث في المؤتمر عدد من كبار القادة في العالم بمن فيهم الممثل السامي للاتحاد الأوروبي البارونة كاثرين آشتون ووزير خارجية السلطة الوطنية الفلسطينية رياض المالكي ووزير الخارجية الأردني ناصر جودة والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية البلجيكي ديديير رينولدز ومنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام روبرت سيري.

كما حضر المؤتمر أيضا وفد مؤلف من 24 شاب من لاجئي فلسطين مثلما تم الكتابة عنه من قبل اثنين من المدونين الشباب علاوة على أنه تم بثه حيا على الهواء على شبكة الانترنت.

وتقدر الوكالة أنه بحلول عام 2020 فإن عدد اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين 15-29 عاما سيصل إلى مليون ونصف شخص.

واستنادا إلى وقائع المؤتمر، أعلن المفوض العام فيليبو غراندي عن اتخاذ خطوات ملموسة ستقوم الأونروا من خلالها بالاستمرار في دعم لاجئي فلسطين الشباب وفي إشراكهم بصورة أفضل، وسيشمل ذلك تركيزا أكبر على الشباب في برامج الوكالة الجارية.

واشتملت هذه الالتزامات على إيلاء تركيز أكبر على الشباب في برامج التعليم والصحة وتوفير تدريب مهني وفرص تمويل صغير أحسن علاوة على العمل على جمع التبرعات من أجل البعثات الدراسية والتوسع في نجاحات البرامج الشبابية وكسب التأييد حول الحقوق التي تؤثر على الشباب وزيادة التعاون مع مبادرات الأمم المتحدة والمبادرات الشبابية حول الشباب إلى جانب القيام بتشاور وتواصل أفضل مع لاجئي فلسطين الشباب في مختلف أرجاء المنطقة.

وفي الختام، شدد غراندي على أهمية الاستماع للاجئين الشباب وأهمية الاستجابة لهمومهم بالقول "إن لاجئي فلسطين الشباب يستحقون منا الاهتمام، ونحن نتعهد بالعمل معهم ومن أجلهم".

الأونروا مؤتمر إشراك الشباب

بروكسل، 19 و 20 مارس 2012. بدعم من الاتحاد الأوروبي وحكومة مملكة بلجيكا، الأونروا تستضيف مؤتمرا لأصحاب الأعمال الرئيسيين والشركاء. وسيتناول المؤتمر التحديات الخاصة المتعلقة ببرامج الشباب و تعزيز التفكير الاستراتيجي لبرنامج الأونروا المتعلق بالشباب.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724