الأونروا في الأردن تطلق برنامج التعليم الشامل عن بعد "التعليم لا يمكن أن ينتظر"

01 أيار 2020
عمر إياد محمد طالب من مدارس الاونروا في الاردن يستخدم منصة للتعلم عن بعد من منزله في مخيم جبل الحسين للاجئين، الأردن. الحقوق محفوظة للأونروا، 2020

أطلق برنامج الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) خطة استجابة سريعة للتعلم عن بعد، ومبادرة " التعليم لا يمكن أن ينتظر" لطلاب لاجئي فلسطين في مدارس الوكالة البالغ عددها 169 مدرسة، والتي تلبي احتياجات أكثر من 118،000 طالب لاجئ فلسطيني. تضمن الخطة استمرارية برامج الطلبة الدراسية، مما يسمح لهم بالوصول إلى تعليم جيد وشامل على الرغم من إغلاق المدارس بسبب فايروس كورونا.

إشترك أعضاء الهيئة التدريسية في الوكالة من مختلف مستويات التعليم لضمان وصول الطلاب إلى منصات التعلم الإلكترونية المختلفة، بالإضافة إلى الموارد التعليمية التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم الأردنية. تشمل هذه المنصات: منصة درسك (1) و درسك (2) على الإنترنت، بالإضافة إلى الدروس التي يتم بثها على القنوات التلفزيونية في جميع أنحاء الأردن. وقدم برنامج الأونروا التعليمي تدريباً عن بعد لمعلمي الوكالة، وأعدهم بشكل جيد لهذه الطريقة الحديثة من التدريس.

بمجرد تطبيق قانون حظر التجول في الاردن، في 19 آذار 2020، حولت مراكز التدريب المهني والتقني التابعة للاونروا، ككلية تدريب عمان وكلية تدريب وادي السير، بالاضافة الى كلية العلوم التربوية والآداب إلى التعليم عبر الإنترنت، حيث بدأ جميع أعضاء هيئة التدريس في تطوير المحتوى الالكتروني وتحميله إما على المنصة التي تديرها رئاسة الاونروا وتسمى (Moodle) أو مباشرة للطلاب عبر تطبيقات مختلفة.

قال مدير عمليات الاونروا في الاردن، السيد محمد آدار" في ظل حالة الطوارئ العالمية، تكرس الوكالة جهودًا كبيرة لتوفير الأفضل لطلابنا ولضمان استمرارية التعليم، لأن التعليم لا يمكن أن يتوقف، ولا يمكن أن ينتظر، ومستقبل لاجئي فلسطين هو اولويتنا"

"في تعاون رائع مع شركات الاتصالات في الأردن، أصبح طلابنا في كليات التدريب المهني والتقني وكلية العلوم التربوية والاداب، قادرين على الوصول إلى المواد عبر الإنترنت مجانًا من خلال الحصول على حزم الإنترنت التي تشتد الحاجة إليها من الشركات خلال هذه الجائحة. وتمكن هذه الشراكة الممتازة طلابنا من متابعة الدروس من دون عبء مالي إضافي ". أضاف ادار

منذ بداية الازمة، عملت الاونروا على وضع خطة استجابة شاملة، تشمل الطرق المثلى لضمان وصول الطلاب الى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، بالاضافة الى توفير مواد النظافة الشخصية، وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي عن بعد خلال هذه الجائحة عن طريق شبكة من مرشدي المدارس.

عبر كنان احمد طالب في مدرسة جبل الحسين التابعة للاونروا في الاردن عن سعادته بتجربة التعلم الالكتروني قائلاً " إنني محظوظ بأن أكون قادرا على متابعة دروسي في البيت، انها تجربة جديد وممتعة".

منذ أن بدأت عملياتها في عام 1950، قامت الأونروا بتعليم أكثر من مليونين ونصف مليون طفل لاجئ في إطار برنامج معترف به كقوة تعليمية مهمة في الشرق الأوسط. تخدم الأونروا الآن أكثر من 533،000 لاجئ فلسطيني في 709 مدرسة تابعة للوكالة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وتوفر تعليمًا جيدًا وشاملاً حتى في أوقات الطوارئ.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724