الأونروا في غزة تستهل برنامج التعليم الصيفي السنوي؛ فرصة ثانية للأطفال في مدارس الأونروا

12 حزيران 2015
يستفيد عدي طارق بكر من دروس اللغة العربية والرياضيات. الحقوق محفوظة للأونروا 2015/ تصوير أحمد عوض.

هذا الأسبوع، استهلت الأونروا في غزة برنامجها السنوي للتعليم الصيفي. ويمنح هذا البرنامج الفرصة للأطفال الذين أخفقوا في مادة اللغة العربية أو مادة الرياضيات أو في كليهما للنجاح والالتحاق بالمرحلة الدراسية التالية.

وقد تم إبلاغ الطلبة الذين أخفقوا في مادة اللغة العربية أو مادة الرياضيات للالتحاق ببرنامج التعليم الصيفي. وسيحضر هؤلاء الأطفال دروساً خاصة، حيث سيدرسون موادً في اللغة العربية والرياضيات وضعها أخصائيون تربويون في الأونروا. وسيداوم الأطفال في المدارس لمدة 18 يوماً ابتداء من 8 حزيران/ يونيو 2015 من الساعة 07:45 وحتى الساعة 10:45 صباحاً. بعد ذلك، ستتاح الفرصة أمامهم للخضوع لامتحانات برنامج التعليم الصيفي النهائية – حيث سيُعقد امتحان اللغة العربية يوم 29 حزيران/ يونيو فيما سيُعقد امتحان الرياضيات يوم 30 حزيران/ يونيو.

يقول عدي طارق بكر، 12 عاماً، الطالب في الصف السادس في مدرسة ذكور غزة الإعدادية الجديدة "ج": "إنني سعيد جداً في برنامج التعليم الصيفي لأنه يساعدني على تحسين أدائي الدراسي ويمنحني فرصة ممتازة للنجاح والالتحاق بزملائي في المرحلة الدراسية التالية."

أما داليا عوني أو نحلة، 12 عاماً، والطالبة في مدرسة بنات الشاطئ الإعدادية "ب"، فتقول: "في البداية، شعرت بضيق شديد واستياء عندما أخفقت في مادة اللغة العربية. ثم التحقت ببرنامج الأونروا للتعليم الصيفي وبدأت بالاستمتاع فيه. هذا البرنامج يمنحني الفرصة للنجاح والاستمرار في الدراسة والتعلم مع صديقاتي."

في هذا الصدد، يقول رئيس برنامج التعليم في الأونروا في غزة، السيد فريد أبو عاذرة: "إنني فخور جداً بهذا البرنامج لأنه يمنح الأطفال فرصة ثانية للنجاح. وفي ظل كافة الظروف العصيبة التي يمر بها الأطفال في قطاع غزة، أعتقد أنه من الأهمية بمكان منحهم فرصة ثانية." 

وقد أطلقت الأونروا برنامج التعليم الصيفي عام 2008. هذا العام، يشارك في البرنامج 25,600 طالب وطالبة أخفقوا في مادة اللغة العربية أو مادة الرياضيات أو في كليهما، حيث سيحضرون دروس برنامج التعليم الصيفي في مدارس الأونروا في قطاع غزة. هذا ويدرس ما يزيد عن 240,000 طالب وطالبة من اللاجئين الفلسطينيين في 252 مدرسة تابعة للأونروا في قطاع غزة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
نجوى شيخ احمد
قائم بأعمال مديرة مكتب الإعلام - قطاع غزة
خلوي: 
+972 597 920 542
مكتب: 
+972 8 2887 488