الأونروا وآيسلندا توقعان أول اتفاقية متعددة السنوات بمبلغ إجمالي يصل إلى مليون دولار

07 شباط 2018
الأونروا وآيسلندا توقعان أول اتفاقية متعددة السنوات بمبلغ إجمالي يصل إلى مليون دولار. © 2018 صور الاونروا , تصوير جيمس داي كسترا.

وقعت اليوم كل من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) وآيسلندا اتفاقية إطار عمل متعدد السنوات تقوم آيسلندا بموجبها بالتبرع بمبلغ 25 مليون كرونا آيسلندي (حوالي 250,000 دولار) سنويا لدعم عمل الأونروا في مجال التنمية البشرية وذلك خلال الفترة ما بين 2018 وحتى 2021 وبقيمة إجمالية تصل إلى مليون دولار.

وقد تم توقيع الاتفاقية متعددة السنوات خلال حفل أقيم في مقر البعثة الآيسلندية الدائمة في نيويورك وذلك من قبل وزير الشؤون الخارجية غودلاوغر ثور ثوردارسون ومدير مكتب تمثيل الأونروا في نيويورك بيتر مولريان. وتعد هذه أول اتفاقية متعددة السنوات بين الأونروا وبين الحكومة الآيسلندية، وهي تمثل زيادة بقيمة 50,000 دولار في التبرعات السنوية الأساسية.

وستعمل الاتفاقية ذات السنوات الأربع على مساعدة الوكالة في المحافظة على برامج التنمية البشرية لديها والتي تقدمها لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين، والتي تشمل تعليم 500,000 طفل والرعاية الصحية الأولية للاجئين في 138 مرفق صحي تنتشر في الشرق الأوسط.

ولدى الحديث خلال حفل التوقيع، قال الوزير غودلاوغر ثور ثوردارسون بأن "آيسلندا تعد داعما راسخا للأونروا، وهذه الاتفاقية تؤكد التزامنا. لقد التزمت حكومتنا بزيادة مساعدتنا التنموية الرسمية خلال السنوات الخمس المقبلة. وتماشيا مع التزاماتنا التي أطلقناها في القمة الإنسانية العالمية عام 2016، عملنا على التركيز على توفير تمويل قابل للتنبؤ وذلك للسماح للوكالات مثل الأونروا بالتخطيط مقدما وباستخدام تبرعاتنا بشكل فاعل لما فيه مصلحة الذين هم في حاجة. وفي ضوء الأزمة الجارية في المنطقة، فإن علينا أن نضمن التعليم النوعي للأطفال وتقديم الخدمات الصحية الأساسية".

بدوره، أعرب مدير مكتب تمثيل الأونروا بيتر مولريان عن شكره لهذا التبرع بالقول: "إن الاتفاقيات متعددة السنوات، مثل هذه الاتفاقية التي تم توقيعها مع آيسلندا، تعمل على إحداث استقرار ثمين. إنني أشكر حكومة وشعب آيسلندا على دعمهم الراسخ والسخي للاجئي فلسطين، كما أشكرهم أيضا على الزيادة الكبيرة فوق تبرعاتهم الأساسية. إن هذا التبرع يساعد في ضمان أن الأونروا سيكون بمقدورها تقديم مساعدات التنمية البشرية الضرورية للاجئي فلسطين في كافة مناطق عمليات الأونروا".

ولطالما كانت آيسلندا داعما قويا لمساعدات الأونروا الإنسانية، وهي في نفس الوقت تقدم التبرعات للمناشدات الطارئة دعما لعمل الوكالة الإنساني. وفي عام 2017، تبرعت آيسلندا بمبلغ 500,000 دولار من أجل المساعدات في مجال التنمية البشرية ومن أجل العديد من المشروعات.

وقعت اليوم كل من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) وآيسلندا اتفاقية إطار عمل متعدد السنوات تقوم آيسلندا بموجبها بالتبرع بمبلغ 25 مليون كرونا آيسلندي (حوالي 250,000 دولار) سنويا لدعم عمل الأونرو

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724