الأونروا والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يوقعان اتفاقية تفاهم

01 آب 2021
السيدة تمارا الرفاعي مدير دائرة العلاقات الخارجية بالإنابة ومدير الاتصالات الاستراتيجية في الأونروا، توقع مذكرة تفاهم لتأسيس إطار تعاون مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية خلال حفل توقيع افتراضي مع الصندوق الكويتي بتاريخ 1 آب (c) 2021 ، صور الاونروا , تصوير شفيق

وقعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) اليوم اتفاقية تفاهم لتأسيس إطار عمل تعاون مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

وقام بالتوقيع على الاتفاقية كل من نائب المدير العام للصندوق الكويتي السيد مروان الغانم والسيدة تمارا الرفاعي مدير دائرة العلاقات الخارجية بالإنابة ومدير الاتصالات الاستراتيجية في الأونروا، وذلك خلال حفل توقيع افتراضي حضره عدد من ممثلي الصندوق والأونروا.

وستضع الاتفاقية الجديدة إطار عمل لبرنامج تعاون بين الوكالة الأممية الرائدة والمسؤولة عن لاجئي فلسطين وبين الصندوق الكويتي. وفي أعقاب التوقيع على الاتفاقية، أعربت السيدة الرفاعي عن سعادتها قائلة: "إن هذه الاتفاقية تمهد الطريق لشراكة من شأنها أن تساعد في تمكين لاجئي فلسطين وتقليل اعتمادهم على المساعدات الإنسانية. إننا نتطلع بشدة إلى العمل مع الصندوق الكويتي والتعلم من خبرته لتحسين حياة لاجئي فلسطين في سوريا ولبنان والأردن وغزة والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية".

بدوره، قال السيد الغانم: "إن الشراكة مع الأونروا هي جزء أساسي من هدفنا لتعزيز تأثير عملنا في حياة أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدة، ويسعدنا بالفعل أن نتعاون مع الأونروا في إحداث فرق في حياة لاجئي فلسطين". وتابع الغانم بالقول: "ستؤسس هذه الاتفاقية إطار عمل للصندوق الكويتي لتقديم الدعم لعمل الأونروا في تعزيز سبل الوصول في قطاعات التعليم والصحة والاجتماعية لـما مجموعه 5,7 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين في المنطقة. لطالما كانت دولة الكويت داعما موثوقا وثابتا للقضية الفلسطينية وخاصة للأونروا ومهمتها منذ عام 1950، حيث قدمت أكثر من 240 مليون دولار على شكل دعم مالي كانت الحاجة إليه ماسة للغاية".

ويعد الصندوق الكويتي مؤسسة رائدة في الشرق الأوسط تضطلع بدور فاعل في جهود التنمية الدولية منذ العام 1961.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.7 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140