الأونروا واليونيسف تجدّدان الاتفاق لمواصلة دعم الأطفال الفلسطينيين اللاجئين في المنطقة

24 كانون الثاني 2022
نائبة المفوض العام للأونروا ،  ليني ستينسيث (يمين) ، وتيد شيبان، مدير اليونيسف الاقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (على اليسار) ، خلال حفل التوقيع على تجديد اتفاقية الأونروا واليونيسف في عمان في 24 كانون الثاني (يناير) 2022. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2022

جددت اليوم وكالتا الأمم المتحدة اتفاقية بينهم لتقديم الدعم للأطفال واليافعين والنساء من لاجئي فلسطين في كلّ من دولة فلسطين والأردن ولبنان وسوريا. سوف تتعاون اليونيسف والأونروا بشكل أساسي في مجالات الطفل والحماية الاجتماعية والتعليم والصحة والمناصرة والاستعداد للطوارئ.

وتقول ليني ستينسيث، نائب المفوض العام للأونروا: "إن توحيد الجهود بهذه الطريقة سوف يزيد ويحسّن من نوع الدعم والمناصرة للاجئي فلسطين. وبصفتنا وكالة تعرف بشكل مباشر الصدمة التي يمكن أن يواجهها الأطفال اللاجئون، تؤمن الأونروا بحزم أنّ الجمع بين الحماية والصحة والتعليم والمناصرة يمكن أن يخفف من تأثير النزاعات والعنف على الأطفال ويساهم في رفاههم".

بناءً على التعاون طويل الأمد في مجال الأدلة والبيانات للأطفال، سوف تقوم الوكالتان بإجراء الدراسات وتحليل أوضاع النساء والأطفال، والبحث في التغيير الاجتماعي وتعزيزه من خلال معالجة الممارسات الاجتماعية. يعزز هذا التعاون التنسيق الإنساني، والذي يشمل التعاون في وقت الأزمات، ويزيد القدرة على تحليل المخاطر ويرفع من مستوى الاستعداد للتخفيف من الأزمات.

ويقول تيد شيبان، مدير اليونيسف الاقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يسعدنا أن نجدد التزامنا بمساعدة لاجئي فلسطين من خلال هذه الاتفاقية. إنّ التعاون بين اليونيسف والأونروا قائم منذ عقود. وسوف نواصل من خلال هذه الاتفاقية تطوير البرامج التي تراعي الأطفال، وتقديم المساعدة التقنية، وزيادة الدعم للتعلم الرقمي، وتوفير اللقاحات ضد "كوفيد-19" وزيادة الوعي بشأن اللقاحات، والمناصرة المشتركة في حقوق الطفل".

سوف تغطي الاتفاقية التي تمتد على أربع سنوات (من 2022 إلى 2025) المجالات التالية:

-  حماية الطفل: تقديم المساعدة التقنية والمشورة في خطة العمل والتشارك في المناصرة والبرمجة.

-  التعليم: التركيز على استمرارية التعلم، بما في ذلك التعليم في وقت الأزمات والتعلم الرقمي والتصدي للعنف في المدارس وتنمية المهارات الحياتية للشباب، والتي تشمل التحضير للانخراط في سوق العمل.

-  الحماية الاجتماعية للتخفيف من أثر الفقر، والتي تشمل المساعدة النقدية للعائلات.

-  الصحة: صحة الأم والطفل، وأمراض الطفولة وسوء التغذية والتلقيح والاستجابة لجائحة "كوفيد-19"، بما في ذلك تسليم اللقاحات.

-  توليد البيانات والمعلموات لدعم البرامج المخصصة للأطفال.

-  المناصرة والتواصل.

-  الأعراف الاجتماعية والتغيير السلوكي.

- التأهب والاستجابة لحالات الطوارئ.

** إنتهى **

معلومات عامة: 

عن الأونروا

الأونروا هي وكالة تابعة للأمم المتحدة، أنشأتها الجمعية العامة في عام 1949، وفُوِّضت بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.7 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لدى الأونروا عبر أقاليم عملياتها الخمسة. وتتمثل مهمتها في مساعدة لاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية وقطاع غزة، على تحقيق إمكاناتهم الكاملة في التنمية البشرية، بانتظار الحل العادل والدائم لمحنتهم. تشمل خدمات الأونروا التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والتمويل الصغير جدًّا.

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. ونحن نعمل من أجل كل طفل في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.


للمزيد من المعلومات:

جولييت توما،

المسؤولة الإقليمية عن المناصرة والإعلام، مكتب اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 +962-79-867-4628،

[email protected]

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140