الاتحاد الأوروبي والأونروا يساعدان لاجئي فلسطين الشباب في التخطيط لمستقبلهمّ

10 تشرين الأول 2019
مجموعة من الطلبة في معرض الأونروا الثامن للتدريب المهني الأكاديمي في بيروت، لبنان. الحقوق محفوظة للأونروا، 2019. تصوير ربيع عقل

أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) واتحاد الجامعات اللبنانية، بدعم من الاتحاد الأوروبي، المعرض الأكاديمي الثامن في مركز سبلين للتدريب التابع للأونروا. شكّل المعرض فرصةً لطلاب لاجئي فلسطين الشباب للتعرف على ممثلي مؤسسات التدريب الأكاديمية والمهنية من أجل عرض الخيارات المهنية المحتملة بعد تخرجهم.

حضر هذا الحدث حوالي 1000 طالب وطالبة من طلاب الباكالوريا الجزء الثاني، إلى جانب أربع وعشرين جامعة لبنانية وأجنبية ومعاهد أكاديمية ومقدمي منح ومعاهد مهنية. تم تقديم المشورة للطلاب حول البرامج التعليمية للجامعات وشروط القبول الى الجامعات والتخصصات والمنح الدراسية المتاحة، بالإضافة إلى البرامج المقدمة في المراكز المهنية.

يُعد هذا الحدث جزءًا من الدعم المستمر والشامل الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لبرنامج الأونروا التعليمي في لبنان. يضمن هذا الدعم حصول حوالي 37000 طالب من لاجئي فلسطين، 53 في المائة منهم من الفتيات، على التعليم في المدارس بشكل يومي وحصول 1000 شاب وشابة من لاجئي فلسطين على التعليم والتدريب في المجالين التقني والمهني، والدورات المهنية والفنية. تقوم الوكالة في الوقت الحالي بتنفيذ العديد من المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي المخصصة لهدف تحسين جودة التعليم، وتحسين الوصول إلى المدارس وضمان حصول الشباب من لاجئي فلسطين على التوجيه المهني ودعم التوظيف.

تعليقاً على الحدث، أشار مدير شؤون الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني إلى أن جهود الأونروا تركز على ضمان أن يتمتع لاجئو فلسطين الشباب بالمهارات والثقة لتحقيق كامل إمكاناتهم.

يعتبر إسماعيل عجاوي، لاجئ فلسطيني يبلغ من العمر سبعة عشر عامًا والذي التحق بجامعة هارفارد مؤخرًا مصدر إلهام لزملائه من طلاب الأونروا. إنه يمثل ما تسعى الأونروا لتحقيقه من خلال برنامجها التعليمي. إن التعليم والتدريب الفني والمهني يعكس التزام الوكالة بمساعدة اللاجئين في تأمين سبل عيش لائقة لهم ولأسرهم.


الاتحاد الأوروبي والأونروا: معًا من أجل لاجئي فلسطين

تربط الاتحاد الأوروبي والأنروا شراكة استراتيجية يصونها هدف مشترك يتمثل بدعم تطوّر الإنسان وحاجات لاجئي فلسطين الإنسانية وحاجتهم إلى الدعم، إضافة إلى تعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط. يعتبر الاتحاد الأوروبي المقدم المتعدد الأطراف الأكبر للمساعدة الدولية للاجئي فلسطين. ويساعد هذا الدعم الموثوق والمتوقع من الاتحاد الأوروبي الأونروا على تقديم خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة. وقد سمح هذا الأمر للملايين من لاجئي فلسطين بالحصول على نوعية تعليم أفضل، وحياة أكثر صحيةً، وفرص توظيف، كما سمح لهم بتحسين ظروفهم المعيشية، ما يساهم في تطوير المنطقة بأكملها. 

معلومات عامة: 

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.5 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724