الاتحاد الأوروبي يدعم الأونروا للحد من انتشار فيروس كورونا

14 أيلول 2020

قام الاتحاد الأوروبي بالتبرع بمبلغ  500,000  يورو في شكل معونة إنسانية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)  وذلك من أجل رفع مستوى الإجراءات المتعلقة بالنظافة وصحة البيئة. حيث ستساهم هذه المنحة الحيوية في دعم جهود الوكالة لاحتواء جائحة كورونا في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية.

وبفضل هذا الدعم السخي، ستتمكن الأونروا من توفير لوازم النظافة التي تشتد الحاجة إليها لعائلات لاجئي فلسطين التي تخضع للحجر الصحي، بهدف السيطرة على انتشار الفيروس. ستعمل هذه المساعدة الإنسانية التي قدمها الاتحاد الأوروبي على تحسين الخدمات المتعلقة بالصحة البيئية للاجئين الذين يعيشون في المخيمات، كما ستوفر مواد ولوزام النظافة التي تحتاجها العائلات التي تعاني من ظروف اقتصادية صعبة، خاصة في المناطق التي سجلت زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وعن هذه المساعدة، نوّهت غوين لويس، مديرة عمليات الأونروا في الضفة الغربية: "نحن ممتنون للغاية للدعم الإنساني الذي قدمه الاتحاد الأوروبي، حيث هناك العديد من لاجئي فلسطين في الحجر الصحي المنزلي ممن يكافحون من أجل تلبية أبسط احتياجاتهم. إن توفير مواد النظافة الأساسية يضمن حصول العائلات على ما يحتاجون إليه في المنزل لحماية أنفسهم، ويخفف من العبء الاقتصادي الذي يواجهونه، مما يعني تمكنهم من تحمل صعوبات البقاء في المنزل ".

وقد شهدت مخيمات لاجئي فلسطين زيادة في كمية النفايات الناتجة عن حالات الإغلاق الأخيرة التي فرضتها السلطات المحلية مما خلق عبء إضافي على كاهل العاملين في مجال الصحة البيئية في الأونروا. ستتيح هذه المنحة للوكالة توظيف عمال إضافيين تحتاجهم للمحافظة على نظافة المخيمات وسلامة لاجئي فلسطين.

وقد استمرت الأونروا بتقديم خدمات المياه وصحة البيئة للاجئي فلسطين طوال فترة الجائحة، كما عملت وكالة الغوث على ضمان تعقيم المخيمات الأكثر تضررا من الفيروس. شمل ذلك القيام بجمع النفايات الصلبة بشكل دوري وتعقيمها مناطق تجمعها، كذلك تعقيم منشآت الأونروا وبخاصة المراكز الصحية.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140