الاتحاد الأوروبي يدعم مستقبل لاجئي فلسطين الشباب

26 تشرين الثاني 2018
يحضر الطلاب في لبنان المعرض الأكاديمي السابع بين الاتحاد الأوروبي والأونروا حيث يتم تعريفهم في البرامج المهنية والأكاديمية المختلفة. © 2018 الأونروا تصوير أحمد محمود
يحضر الطلاب في لبنان المعرض الأكاديمي السابع بين الاتحاد الأوروبي والأونروا حيث يتم تعريفهم في البرامج المهنية والأكاديمية المختلفة. © 2018 الأونروا تصوير أحمد محمود

افتتحت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) واتحاد الجامعات اللبنانية اليوم، وبدعم من الاتحاد الأوروبي، المعرض الأكاديمي السابع في مركز سبلين للتدريب في الجنوب والذي يهدف إلى زيادة فرص تواصل لاجئي فلسطين الشباب بأرباب العمل والفرص المتاحة للحصول على عمل.

سيقدم المعرض للاجئي فلسطين الشباب الخيارات الممكنة امامهم للحصول على التعليم العالي والمسار الذي يمكن ان يسلكوه للحصول على عمل، كتحصيل شهادات عليا في الجامعة، أو برامج التدريب المهني كالتي يقدمها مركز تدريب سبلين التابع لوكالة الأونروا. في هذا العام، زود موظفو سبلين الطلاب بمعلومات حول الدورات التي يُمكن ان يلتحقوا بها وفرص الحصول على عمل.

وقد تم تمويل هذا المعرض من قبل الاتحاد الأوروبي الذي يلتزم وبشكل كبير بتوفير الفرص لمجتمعات لاجئي فلسطين. يساهم الاتحاد الاوروبي في دعم التعليم الابتدائي والثانوي للأونروا ويساهم أيضاً في توفير فرص الحصول على التعليم والتدريب التقني والمهني والتعليم العالي.

شارك في المعرض حوالي 1000 شاب وشابة من لاجئي فلسطين و 100 شاب وشابة من اللبنانين والسوريين من الصف ال 12 (البكالوريا – القسم الثاني) من المدارس الخاصة اللبنانية وهذه الخطوة تهدف أيضا الى تعزيز التماسك الاجتماعي والتفاعل بين المجتمعين اللبناني والفلسطيني.

شاركت في المعرض 26 جامعة لبنانية وأجنبية ومعاهد أكاديمية ومهنية ومقدمي منح دراسية، وقُدمت للطلاب المشورة بشأن برامج التعليم الجامعي والخطوات المطلوبة لقبول طلبات انتسابهم، والتخصصات والمنح الدراسية المتاحة، بالإضافة إلى البرامج التي تقدمها المراكز المهنية.

هذا الحدث هو جزء من الدعم المستمر والواسع النطاق الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لخدمات الأونروا التعليمية في لبنان ما يساعد أكثر من 36،000 طالب لاجئ فلسطيني (53٪ منهم من الفتيات) على الالتحاق بالمدرسة كل يوم، كما يسمح ل 1000 متدرب للحصول على التعليم والتدريب التقني والمهني ودورات تقنية ومهنية. تقوم الأونروا حالياً بتنفيذ العديد من المشاريع التي يتم تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي والتي تهدف إلى زيادة جودة التعليم وتعزيز إمكانية الوصول إلى المدارس ، بالإضافة إلى توفير التوجيه المهني ودعم التوظيف والمنح الدراسية للشباب من لاجئي فلسطين.

وقال مدير عام الأونروا في لبنان، السيد كلاوديو كوردوني: "إن الأونروا تقدّر الدعم الكبير والمستمر من الاتحاد الأوروبي للاجئي فلسطين وللأونروا. التعليم وتوفير فرص العمل المناسبة ضرورة لضمان مستقبل كريم للاجئي فلسطين الشباب في لبنان. ان دعم الاتحاد الأوروبي لتوفير الفرص والمهارات للاجئي فلسطين الشباب يمكّنهم من تحسين ظروفهم المعيشية والتمتع بحقوقهم."


الاتحاد الأوروبي والأونروا : معًا من أجل لاجئي فلسطين

تربط الاتحاد الأوروبي والأنروا شراكة استراتيجية يصونها هدف مشترك يتمثل بدعم تطوّر الإنسان وحاجات لاجئي فلسطين الإنسانية وحاجتهم إلى الدعم، إضافة إلى تعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط. يعتبر الاتحاد الأوروبي المقدم المتعدد الأطراف الأكبر للمساعدة الدولية للاجئي فلسطين. ويساعد هذا الدعم الموثوق والمتوقع من الاتحاد الأوروبي الأونروا على تقديم خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة. وقد سمح هذا الأمر للملايين من لاجئي فلسطين بالحصول على نوعية تعليم أفضل، وحياة أكثر صحيةً، وفرص توظيف، كما سمح لهم بتحسين ظروفهم المعيشية، ما يساهم في تطوير المنطقة بأكملها.  

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن