الاونروا تستلم دفعة جديدة من دولة الامارات العربية المتحدة

12 كانون الأول 2019

حولت دولة الإمارات العربية المتحدة مبلغ 25 مليون دولار إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا). ستساعد هذه المساهمة المالية الاستثنائية الأونروا على مواصلة تقديم خدماتها الإنسانية الحيوية وعملياتها لعام 2019 في مجالات الرعاية الصحية الأولية والتعليم والخدمات الاجتماعية في غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية والأردن وسوريا ولبنان. هذه هي الدفعة الثانية والاخيرة التي تقدم فيها دولة الإمارات العربية المتحدة للوكالة هذا العام وواحدة من إجمالي أربعة دفعات من المساهمة الاماراتية الاجمالية التي تبلغ 50 مليون دولار.

وقال السيد كريستيان سوندرز المفوض العام للأونروا بالإنابة فى تعقيبه على هذا الدعم: "هذا التبرع السخي لم يكن ليأتي في وقت أكثر أهمية للوكالة وللاجئين الفلسطينيين من هذه الوقت" مضيفا ان الاونروا "تبذل كل ما في وسعها للتغلب على أسوأ أزمة مالية في تاريخها الممتد على مدار 70 عامًا وان حصولنا على هذا التبرع من دولة الإمارات العربية المتحدة يعكس الثقة الممنوحة لوكالة الاونروا وإدارتها".

وكانت قد أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن تعهدها بمبلغ 50 مليون دولار أمريكي في شهر تموز الماضي، وهو يماثل المساهمة غير العادية التي قدمتها دولة الامارات لميزانية الاونروا في عام 2018 مما يجعل دولة الإمارات من كبار المانحين للأونروا وللسنة الثانية على التوالي مع الاشارة انه في عام 2018 كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سادس أكبر متبرع للوكالة.

هذا وأكد سعادة  سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية: "أن دولة الإمارات من الدول السباقة لدعم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين لإيمانها بالدور الذي تقوم به هذه الوكالة في تحسين معيشة الشعب الفلسطيني، لا سيما من استدامة الخدمات التعليمية للأجيال التي تتطلع إلى غد مشرق". وأوضح سعادته أنه مع تحويل الدفعة الثانية والبالغة قيمتها 25 مليون دولار تكون دولة الإمارات قد أوفت بالتعهد الذي أعلنت عنه لدعم الوكالة بقيمة 50 مليون دولار خلال العام 2019، لضمان استدامة الخدمات التي تقوم بها الوكالة الأممية"، ومؤكدا سعادته "بأن دولة الإمارات لن تتوان عن نصرة القضايا الدولية العادلة ومنها القضية الفلسطينية وأنها ستقدم كل دعم ممكن لتخفيف وطأة الوضع الإنساني الذي يمر به الشعب الفلسطيني.”

وفى معرض اعرابه عرب عن تقديره العميق نيابة عن 5.5 مليون لاجئ فلسطيني تخدمهم الأونروا قال السيد سوندرز: "إن رسالة قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها اليوم الى جموع اللاجئين الفلسطينيين هي رسالة تطمين وتجديد لالتزامهم التاريخي" معربا عن أمله " أن يشجع هذا الدعم القوي من دولة الامارات وهذه الثقة العالية في منظمتنا دول اخرى على تقديم الدعم للاونروا ودورها المهم".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140