الاونروا تنفذ المرحلة الثانية من المشروع الممول من قبل الهلال الأحمر الإماراتي، إنشاء وتجهيز أربعة مدارس في قطاع غزة

17 آذار 2016

بتمويل كريم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بدأت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع "إنشاء وتجهيز مدارس الأونروا في قطاع غزة" وذلك في بداية عام 2016. وتشمل هذه المرحلة على تحسين خدمات الأونروا التعليمية للاجئين الفلسطينيين عبر بناء أربعة مدارس وذلك في مدينة غزة، ومدينة رفح جنوب قطاع غزة، ومدينتي بيت لاهيا وبيت حانون في شمال قطاع غزة. ففي عام 2013 تبرع الهلال الأحمر الإماراتي من خلال هذا المشروع بإنشاء وتجهيز ثمانية مدارس في قطاع غزة بقيمة 8 مليون دولار أمريكي، حيث تم الإنتهاء من بناء أربعة مدارس في عام 2015 ضمن المرحلة الأولى للمشروع، وهذه المدارس تعمل الآن بكامل طاقتها.

تستوعب الأونروا حالياً حوالي 251,000 طالب فلسطيني لاجئ في 257 مدرسة في مناطق قطاع غزة الخمسة، وتعمل 76% من مدارس الأونروا بنظام الفترتين (أي تستخدم مدرستين نفس المبنى في أوقات مختلفة من اليوم)، وقد نتج ذلك أساساً من تزايد التعداد السكاني، حيث يسجل ما بين 7 إلى 8 آلاف طالب جديد في مدارس الأونروا كل عام. إن إنشاء مباني مدرسية جديدة يساعد الأونروا على دعم النمو والزيادة في الطلاب ويساعد على معالجة قضية الإزدحام في الصفوف الدراسية إضافة إلى مساهمة ذلك في تحسين الخدمات التعليمية للاجئين الفلسطينيين.

إن حق الأطفال في التعليم مهم بالنسبة للعائلات في قطاع غزة مثلما أنه مهم في أماكن أخرى حول العالم، وهذا الحق محفوظ في الشرعة الدولية لحقوق الإنسان، بما فيه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي تم تبنيه من الجمعية العمومية للأمم المتحدة، ومن منطلق الإقرار بأن التعليم هو عامل أساسي لمساعدة الأطفال على تحقيق ما يصبون إليه، تعمل الأونروا منذ 60 عاماً على ضمان أن جميع اللاجئين الفلسطينيين الأطفال يستطيعوا الوصول والحصول على التعليم النوعي.

كما أن التعليم الأساسي ذي الجودة العالية يقدم للاجئين الفلسطينيين الشباب فهماً حول مكانهم في العالم والقيم الأساسية المشتركة، مثل الكرامة والتسامح والهوية الثقافية والنوع الاجتماعي وحقوق الإنسان، ويساعد أيضاً على تنمية المهارات لتحقيق النجاح للشباب وسط بيئة ناشئة ومتحدية.

إن تبرع الهلال الأحمر الإماراتي سيساهم في تحقيق هذه الجهود، وقد كان الهلال الأحمر الإماراتي داعماً دائم للأونروا لصالح الشعب الفلسطيني، حيث تساهم بشكل متكرر في تقديم المساعدة الغذائية ومشاريع بناء المساكن في لبنان وسوريا وفي قطاع غزة والضفة الغربية، إضافة إلى ذلك، دعم الهلال الأحمر الإماراتي مشروع إعادة الإسكان في خانيونس عبر بناء 600 وحدة سكنية جديدة بقيمة 19.7 مليون دولار أمريكي.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
نجوى شيخ احمد
قائم بأعمال مديرة مكتب الإعلام - قطاع غزة
خلوي: 
+972 597 920 542
مكتب: 
+972 8 2887 488