البرازيل والإمارات العربية المتحدة تنضمان للجنة الاستشارية للأونروا

09 كانون الأول 2014

القدس

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة على انضمام البرازيل ودولة الإمارات العربية المتحدة لتصبحان عضوا كامل العضوية في اللجنة الاستشارية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، والتي تعد الهيئة الاستشارية للوكالة والتي تقدم النصح بشأن القرارات الاستراتيجية الرئيسة.

وفي أعقاب التصويت، قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول بأن "كلا من البرازيل والإمارات العربية المتحدة كانا شريكين مثاليين يقدمان دعما ثابتا لعمليات الأونروا، بما في ذلك خلال وبعد النزاع الأخير الذي دار في غزة واستمر 50 يوما. إن العضوية في اللجنة الاستشارية قد حجزت مكانا لهما وإنني أرحب بهما ضمن عائلة الأونروا".

والبرازيل هي أول دولة من أمريكا اللاتينية التي تصبح ممثلة في اللجنة الاستشارية، الأمر الذي يعزز علاقة نمت بشكل ملحوظ خلال السنوات الخمس الماضية. لقد أثمر هذا الدعم المتزايد عن تقديم تبرعات للأونروا بلغت قيمتها 9,2 مليون دولار في عام 2014 على شكل أرز للاجئين المعرضين للمخاطر وغير الآمنين غذائيا. كما قامت البرازيل أيضا بالتبرع بمبلغ 8 ملايين دولار للأونروا خلال الفترة الواقعة بين عام 2012 وعام 2013.

وتعمل عضوية دولة الإمارات العربية المتحدة على إدخال حليف هام في المنطقة العربية إلى اللجنة الاستشارية وعلى تعزيز العلاقة القائمة مع شريك محترم. وقد تبرعت دولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 78,2 مليون دولار لصالح مشروعات الأونروا وبرامجها خلال السنوات الخمس الماضية.

وقد تم تأسيس اللجنة الاستشارية للأونروا، والتي ترأسها السويد في الوقت الحالي، بموجب قرار الجمعية العامة رقم 302(رابعا) في 8 كانون الأول من عام 1949 وأنيطت بها مهمة تقديم المشورة والمساعدة للمفوض العام للأونروا خلال قيامه بتنفيذ مهام ولاية الوكالة. وتضم اللجنة الاستشارية حاليا 27 عضوا إلى جانب ثلاثة أعضاء مراقبين.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن