التبرع الاستثنائي لدولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 50 مليون دولار للأونروا يعد عرضا استثنائيا للتضامن مع لاجئي فلسطين

29 تموز 2019
طلاب مدرسة الأونروا للبنات في بيرزيت ، الضفة الغربية ، 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2018 ، تصوير مروان بغدادي.

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن تقديم تبرع بقيمة 50 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، مؤكدة مرة اخرى على التزامها بدعم الخدمات الحيوية والمنقذة للأرواح التي تقدمها الوكالة لأكثر من خمسة ملايين لاجئ من فلسطين في سوريا ولبنان والأردن وغزة والضفة الغربية. إن الإمارات العربية المتحدة تعد شريكا قيما وموثوقا للوكالة، وهي واحدة من جهات مانحة قليلة ومختارة أدى دعمها العادي على مر العقود إلى المساهمة في مقدرة الوكالة القيام بمهام ولايتها.

وأثنى المفوض العام للأونروا بيير كرينبول على هذا الدعم المميز من قبل الإمارات العربية المتحدة بالقول: "في وقت نعاني فيه من ضغوط شديدة على الوكالة، فإن السخاء الهائل لدولة الإمارات العربية المتحدة يرسل رسالة واضحة مفادها أن لاجئي فلسطين ليسوا لوحدهم. فبالإضافة إلى التبرعات المالية الحاسمة، فإنه أيضا عرضا للتضامن من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو أمر أشعر بالامتنان العميق حياله".

وسيذهب هذا الدعم المالي الاستثنائي بعيدا في مساعدة الأونروا على المحافظة على برامجها لعام 2019 كما هو مخطط له، وتحديدا في مجالات الرعاية الصحية الأولية والتعليم والخدمات الاجتماعية، وجميعها حيوية من أجل حياة وكرامة لاجئي فلسطين وركيزة في سبيل إحساسهم بالاستقرار.

وتظل الأونروا ممتنة لدولة الإمارات العربية المتحدة على ثقتها ودعمها المتجددين. ففي عام 2018، عمل تبرع الإمارات العربية المتحدة الاستثنائي بمبلغ 50 مليون دولار على تمكين الوكالة من فتح مدارسها البالغ عددها 708 مدرسة للعام الدراسي 2018-2019، وجعل من الإمارات سادس أكبر مانح في ذلك العام.

ان الأونروا مكلفة بولاية تقديم الخدمات المنقذة للأرواح لحوالي 5,4 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لدى الوكالة في سائر أقاليم عملياتها الخمسة في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وقطاع غزة. وتشتمل خدماتها على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية للمخيمات وتحسينها والحماية والإقراض الصغير.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140