الجمهورية الكورية تتبرع بنصف مليون دولار لتعزيز فرص حياة أفضل وأكثر أمانا لأطفال لاجئي فلسطين في سورية

25 كانون الثاني 2017
يونج سام تشوي، رئيس المكتب التمثيلي لجمهورية كوريا في فلسطين، وفرانسواز فاني، مدير العلاقات الخارجية والإعلام في الأونروا، يوقعان على اتفاق يوضح تبرع الجمهورية الكورية بقيمة 500,000 دولار أمريكي للأونروا للمساهمة في تطوير وتعزيز الأماكن الآمنة وأنماط الحياة الصحية لأطفال لاجئي فلسطين في سورية. الحقوق محفوظة للأونرا 2017، تصوير مروان بغدادي

قدمت حكومة الجمهورية الكورية (كوريا الجنوبية) تبرعا بقيمة 500,000 دولار أمريكي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بهدف تحسين الفضاءات الآمنة وأساليب الحياة الصحية لأطفال لاجئي فلسطين في سورية، الأمر الذي يفيد حوالي 45,000 فتاة وصبي في مدارس الأونروا. وسيخصص هذا التبرع من أجل رفد جهود الأونروا في سورية في تطوير مراكز صحية ومدارس آمنة وصديقة للطفل ومراعية للنوع الاجتماعية وتحسين التثقيف الصحي لأطفال لاجئي فلسطين إلى جانب ضمان تقديم إرشادات حول أسلوب الحياة الصحية للفتيات من لاجئي فلسطين.

وأعرب آلان أدريانسن القائم بأعمال مدير شؤون الأونروا في سورية عن شكره لهذا التبرع بالقول: "نود أن نعرب عن تقديرنا الخالص لشعب وحكومة كوريا الجنوبية على دعمهم لفتيات وفتيان لاجئي فلسطين في سورية". وأضاف أدريانسن قائلا: "إن هذا التبرع سيسمح للأونروا بالمساعدة في ضمان حياة أفضل وأكثر أمانا لأطفال لاجئي فلسطين في سورية، وخصوصا الفتيات، وذلك على الرغم من العديد من التحديات والمخاطر التي يفرضها النزاع الدائر".

بدوره، قال يونغ-سام تشوي رئيس مكتب ممثلية جمهورية كوريا في فلسطين "إن التبرع للاجئي فلسطين لم يعد اختياريا، وإنما هو واجب إنساني. وفي هذا الصدد، فإن الحكومة الكورية ستحاول زيادة نوعية وكمية التبرعات للاجئين ".

ويأتي هذا التبرع الأخير كجزء من المبادرة الكورية الجارية تحت عنوان "حياة أفضل للفتيات" والتي تهدف إلى توفير تعليم نوعي وتعزيز الخدمات الصحية للفتيات الأشد عرضة للمخاطر في البلدان النامية. وقد أضحت الجمهورية الكورية متبرعا هاما وشريكا للأونروا في السنوات الأخيرة، وقدمت تبرعات بقيمة 1,8 مليون دولار تقريبا في عام 2016، بما في ذلك مبلغ 11,5 مليون دولار من أجل برامج الوكالة وخدماتها الرئيسة.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن