الحكومة الألمانية تدعم برامج الأونروا للاجئي فلسطين في الأردن

09 تشرين الثاني 2018
سفيرة جمهورية ألمانيا الإتحادية والوفد المرافق في جولة في مدرسة الطالبية الابتدائية والإعدادية للبنات عقب حفل افتتاح المدرسة ©  الأونروا 2018، رامي منصور

aافتتحت اليوم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) و سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية، مدرسة الطالبية الابتدائية والإعدادية للبنات بعد الانتهاء من أعمال إعادة البناء، والترميم والتأثيث للمدرسة. وعلى هامش الافتتاح تم تسليم عدد من المساكن المرممة إلى أصحابها من أسر لاجئي فلسطين في مخيم الطالبية.

وحضر حفل الافتتاح السفيرة الألمانية السيدة بيرغيتا سيفكر-إيبرله، والمدير القطري لبنك إعادة الإعمار الألماني  KfW السيد كريستيان شاوب ، ومندوبين عن دائرة الشؤون الفلسطينية، وبحضور لجان المخيم وطلبة المدرسة.

وأكدت سعادة السفيرة الألمانية خلال كلمتها التي ألقتها في الحفل على الشراكة طويلة الأمد مع الأونروا ، قائلة: "إن حكومة ألمانيا من خلال بنك إعادة الإعمار الألماني KfW  عملت على دعم خدمات الأونروا في المنطقة على مدى السنوات العشر الماضية. حيث قدمت الحكومة الألمانية من خلالها حتى الآن قرابة 95 مليون يورو للبرنامج الإقليمي لتحسين ظروف المعيشة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين (REPAC) بما في ذلك الأردن ".

وأقرت سعادة سيفكر-إيبرله بالضغط المتزايد على موارد المملكة المحدودة، حيث أثنت على دعم المملكة الأردنية الهاشمية المستمر للاجئين ، قائلة: "إن حكومة ألمانيا تدرك التحديات والاحتياجات المستمرة للاجئي فلسطين. و ستواصل ألمانيا دعم الأونروا في الأردن، ويشمل ذلك توفير التعليم الأساسي وإعادة تأهيل المساكن وغيرها من التدخلات التي تهدف لتحسين المخيمات ".

منذ بدء المشروع في عام 2012 ، تمت إعادة تأهيل و إعادة بناء أكثر من 150 مسكن في مخيمات الحصن والطالبية، استفاد منها قرابة ال 800 من لاجئي فلسطين، بالإضافة إلى إعادة بناء مدرستين. وأكد مدير عمليات الأونروا في الأردن ، السيد روجر ديفيز على قيمة هذه المنحة السخية التي مكنت الوكالة من تعزيز خدماتها وتحسين الظروف المعيشية للمستفيدين منها، قائلا: "في حين كان هذا العام الأصعب بالنسبة للأونروا، كان شركاؤنا الرئيسيون مثل حكومة ألمانيا يؤمنون بالدور الأساسي الذي تلعبه الوكالة في حياة لاجئي فلسطين ويدعمونه. إن ما يقارب من 96 في المائة من الطلبة في مخيم الطالبية مسجلون في مدارس الأونروا، حيث تضم هذه المدرسة وحدها قرابة 1500 طالب في على فترتين دراسيتين".

وتطرق السيد ديفيز إلى الخطط المستقبلية التي سيتم تنفيذها كجزء من برنامج  (REPAC)، مؤكداً على الشراكة الناجحة بين حكومتي ألمانيا والأردن ، قائلاً: "يشمل المشروع الحالي، من بين أمور عديدة، إعادة إعمار مدرسة الطالبية للذكور، وسيتم كذلك إعادة تأهيل أكثر من 80 مسكن يستفيد منها حوالي 150 فردا من لاجئي فلسطين، فضلاً عن الملاعب والبنية التحتية في شوارع في كل من مخيمات جرش، والطالبية والحصن.

في ختام الاحتفال قام أعضاء الوفد بزيارة عدد من مساكن اللاجئين التي تم إعادة تأهيلها في المخيم، حيث قدمت السفيرة مفاتيح المساكن الجديدة لأسر لاجئي فلسطين.

ويهدف البرنامج الإقليمي لتحسين ظروف المعيشة في مخيمات لاجئين فلسطين (REPAC)  إلى المساهمة في تحسين الظروف المعيشية للسكان المتضررين من استمرار الأزمة في مخيمات لاجئي فلسطين في المنطقة وبالقرب منها، من خلال الاستخدام الملائم وتوفير البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية. يساهم البرنامج في تعزيز منظورات التنمية الشخصية والاقتصادية للاجئي فلسطين، وتوفير فرص متزايدة للاستقرار والسلام والازدهار في المنطقة. تقوم الأونروا بالتنسيق مع الحكومة الأردنية بتنفيذ خطط البرنامج الممولة من خلال بنك إعادة الإعمار الألماني  KFW.


معلومات خلفية : 

و يقوم بنك KfW بتمويل الاستثمارات والخدمات الاستشارية نيابة عن الحكومة الألمانية. وإلى جانب دعم برامج الأونروا ، فإن المشاريع الجارية والمستقبلية تركز بشكل أساسي على التعليم وتشجيع العمالة وكذلك المياه والصرف الصحي في الأردن و تبلغ نحو 1.3 مليار يورو. لمزيد من المعلومات حول بنك KfW للتنمية ، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.kfw-entwicklungsbank.de/International-financing/KfW-Entwicklungsbank/

 

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن