الذكرى السنوية لحملة الأونروا #أصوات_من_سوريا من أجل لاجئي فلسطين تكشف عن صمود استثنائي في الوقت الذي تدخل فيه الأزمة السورية عامها السابع

16 آذار 2017
الحقوق محفوظة للأونروا 2014

من خلال حملة #أصوات_من_سوريا، تقوم الأونروا بمشاركة ست قصص للاجئي فلسطين تمتد عير ثلاثة أجيال وتصف تفاصيل الحياة اليومية في سوريا. وتكشف الروايات عن صمود استثنائي وتعبر عن الأمل من خلال تغليفه في أغنية تحمل عنوان "أحلامنا نحو المستقبل" تم تسجيلها خصيصا من أجل الحملة.

وبدخوله عامه السابع، فإن النزاع السوري قد تسبب بخلق أكثر من 4,8 مليون لاجئ وبتشريد ما يقارب من 6,5 مليون شخص في أرجاء البلاد. وخلال عام 2016، استمر النزاع بوحشية شديدة، فيما فشلت الجهود بالتوصل إلى حل سياسي. وفي خضم هذا الدمار وسفك الدماء غير المبررين، فإن لاجئي فلسطين هم من بين الأشخاص الأشد تضررا. إن أكثر من 60% من لاجئي فلسطين داخل سوريا والبالغ عددهم 450,000 لاجئ قد تشردوا، فيما هنالك 28,900 شخص منهم محاصرون في مناطق محاصرة ومناطق يصعب الوصول إليها.

لقد أثرت الأزمة على ثلاثة أجيال من لاجئي فلسطين؛ الجيل الأول منهم كانوا قد فروا في الأصل من شمال فلسطين في عام 1948 ولاحقا قدم آخرون من مرتفعات الجولان في عام 1967 ومن لبنان عند اشتداد الحرب الأأهلية في عام 1982. ومرة أخرى، يجد لاجئو فلسطين أنفسهم وسط نزاع مرعب.

ساندوا رسالة الوكالة بالتضامن #للاجئي_فلسطين وزوروا موقع الأونروا الخاص بالحملة www.unrwa.org/voicesfromSyria لتستمعوا للقصص الست للاجئي فلسطين الذين يمتدون عبر ثلاثة أجيال ولأغنية عن المستقبل.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
كريستوفر جونيس
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+972 (0)54 240 2659
مكتب: 
+972 (0)2 589 0267