"الرحلة الطويلة": حياة وتاريخ لاجئي فلسطين من خلال أرشيف الأونروا للصور والأفلام

22 كانون الثاني 2015
© الأونروا/علاء غوشة

البيرة 

معرض "الرحلة الطويلة" وصل إلى مركز البيرة الثقافي في مدينة البيرة، حيث تعرض الاونروا فيه صورا  تم اختيارها من أرشيفها الذي تمت رقمنته والذي يضم مجموعة من الصور والأفلام الرمزية التي تصور حياة لاجئي فلسطين منذ عام 1948.

ويضم أرشيف الأونروا أكثر من 430,000 صورة سلبية(نيجاتيف) إلى جانب 10,000 صورة مطبوعة وخمسة وثمانين ألف شريحة بالإضافة إلى 75 فيلما تاريخيا وأكثر من 730 شريط فيديو. ومن الجدير ذكره ان هذا الأرشيف قد تم اعتماده في عام 2009 من قبل اليونسكو ضمن سجل قائمة الذاكرة العالمية، اعترافا بقيمته التاريخية.

هذا وقد شارك المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في حفل افتتاح المعرض في البيرة. وقال كرينبول في الحفل بأن "هذا الأرشيف السمعبصري المهم والحيوي سيساعد المعنيين الانخراط في تاريخ لاجئي فلسطين ولمعرفة كيف أثرت حياتهم"، مضيفا بالقول "إننا ملتزمون بحفظ الأرشيف من أجل أجيال المستقبل وذلك من أجل ضمان عدم ضياع هذا الجزء الأساسي من التراث الفلسطيني".
إن عملية رقمنة الأرشيف لا يعمل على إنقاذ وحفظ كافة المواد فحسب، بل وأيضا يسهل من تصنيفها ونشرها، الأمر الذي يمنح حياة جديدة لهذا المصدر التاريخي.

ويتألف الأرشيف من الصور والأفلام التي التقطها مصورو الأونروا طوال النصف الثاني المضطرب من القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين. وهو يشتمل على صور رمزية للفلسطينيين الذين اضطروا لمغادرة منازلهم في عام 1948، توثيق لمرحلة تأسيس مخيمات اللاجئين في الخمسينيات من القرن الماضي، النزوح الثاني في عام 1967، والأعمال العدائية في لبنان وحالة الاضطراب التي بدأت منذ النصف الثاني من عقد الثمانينات وحتى بداية القرن الحادي والعشرين. إن حياة لاجئي فلسطين تعد جزءا مركزيا في الأرشيف، وتأتي غالبا في سياق عمل الأونروا، وتلتقط فيما تلتقط صور شخصيات عامة هامة ولقطات لأحداث سياسية عاصفة والتي تأتي جميعها للتذكير بالسياق المضطرب الذي أصبح جزءا من الذاكرة الجمعية للمجتمع الفلسطيني على مدار العقود الستة الماضية.

وسيبقى المعرض مفتوحا بشكل يومي حتى يوم 17 شباط 2015.

ملاحظة: للحصول على نسخ ذات جودة عالية لفيلم "الرحلة الطويلة" ( حول مصور الاونروا الأول جورج نعمة وهو يلتقي بأفراد في الاردن وغزة كان قد التقط صورهم خلال عمله الذي امتد على مدى الاربعة عقود) أو فيلم رمال الأسي ( وهو أول فيلم توثيقي أنتجته الاونروا والي يوثق لمرحلة النزوح مباشرة ما بعد نكبة 1948) يرجي التواصل مع يوهان ايركسون  [email protected] 

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724