السيدة ليني ستينسيث من النرويج – نائب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)

05 آب 2020
نائبة المفوض العام للأونروا السيدة ليني ستينسيث من النرويج. © سفارة النرويج في بيروت

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتاريخ 18حزيران/ يونيو 2020 عن تعيين ليني ستينسيث من النرويج نائباً للمفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بمستوى مساعد الأمين العام.

شغلت السيدة ستينسيث حتى وقت قريب منصب سفيرة النرويج في لبنان وتمتلك نحو 20 عام من الخبرة في مجال السياسة الدولية والعمل الإنساني وإدارة الأزمات وأمضت 15 عاماً منها في مواقع قيادية لدى وزارة الشؤون الخارجية النرويجية والصليب الأحمر النرويجي.

وقبل عملها كسفيرة النرويج في لبنان تولت السيدة ستينسيث مهام مدير الشؤون الإنسانية لدى وزارة الشؤون الخارجية النرويجية من عام 2016 وحتى عام 2019 وخلال تلك الفترة عملت أيضا كعضو ثم رئيس للمجموعة الاستشارية للصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ التابع للأمم المتحدة.  ومن عام 2013 إلى عام 2016، شغلت منصب مديرة شؤون الأمم المتحدة حيث تولت المسؤولية بشكل عام عن دور النرويج فيما يخص سياسة الأمم المتحدة بشأن السلام والأمن والتنمية المستدامة وسياسة المساواة بين الجنسين، بينما كانت تدير أيضاً الدعم المالي المقدم من النرويج إلى صناديق وبرامج الأمم المتحدة.

ومن عام 2008 إلى عام 2013، شغلت عدداً من المناصب العليا مع الصليب الأحمر النرويجي. وعملت قبل ذلك كدبلوماسية في سفارة النرويج في عمّان وواشنطن العاصمة وعملت أيضا كباحثة في معهد FAFO للدراسات الدولية التطبيقية في عام 2000.

السيدة ستينسيث حاصلة على درجة البكالوريوس في القانون والعلوم السياسية ودرجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة أوسلو في النرويج وهي متزوجة ولديها طفلين. 

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724