الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية يتبرع بمبلغ 21,5 مليون دولار للأونروا دعما للاجئي فلسطين

14 تشرين الأول 2021
المفوض العام للأونروا السيد فيليب لازاريني وبجانبه المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية السيد مروان عبدالله ثنيان الغانم في مقر الصندوق في الكويت.
14 تشرين الأول 2021
القدس الشرقية
 
وقعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) اليوم اتفاقيتين مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية (الصندوق الكويتي) بقيمة إجمالية تبلغ 21,5 مليون دولار. حيث سيقوم الصندوق بتقديم 20 مليون دولار لدعم خدمات الوكالة الرئيسة لعام 2021 وعام 2022، إضافة إلى 1,5 مليون دولار من أجل الخدمات الصحية وخدمات الاستشفاء للاجئي فلسطين في لبنان.

وقد وقع الإتفاقيات كل من المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية السيد مروان عبدالله ثنيان الغانم والمفوض العام للأونروا السيد فيليب لازاريني خلال حفل جرى في مقر الصندوق في الكويت.
 
وأعرب السيد لازاريني عن تقديره العميق بالنيابة عن الأونروا بالقول: "لم يكن من الممكن أن يأتي هذا التبرع السخي في وقت أكثر أهمية بالنسبة للاجئي فلسطين وللوكالة. ففي وقت يتسم بعدم اليقين واليأس الهائل بين مجتمعات لاجئي فلسطين، فإن مثل هذا التضامن من بلد عربي يجلب شعاعا من الضوء ورسالة مفادها أنهم، اللاجئون، ليسوا وحدهم. بفضل دعم المانحين مثل حكومة الكويت والصندوق الكويتي، فإن الأونروا قادرة على الاستمرار في تقديم الخدمات للملايين من لاجئي فلسطين".

وللمرة الأولى منذ عقود، فإن أربعة من أصل خمسة أقاليم تعمل الأونروا فيها تعاني من أزمة في وقت واحد: في غزة والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، ولبنان وسوريا. إن لاجئي فلسطين يعتبرون التعليم النوعي والخدمات الصحية والحماية الاجتماعية التي يتلقونها من الأونروا بمثابة شريان الحياة من أجل عيش حياة كريمة. ولطالما كانت الكويت من الداعمين للأونروا وقد ساهمت بشكل كبير في التنمية البشرية للاجئي فلسطين على مدى عقود.
 
بدوره، قال السيد الغانم: “يهدف هذا التبرع إلى ضمان عدم انقطاع تقديم الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين. إن هذا تأكيد لموقف الكويت الثابت من القضية الفلسطينية والتزام حكومة الكويت بمساعدة لاجئي فلسطين في تلبية الاحتياجات الأساسية من أجل عيش حياة كريمة".

وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق الكويتي يعد مؤسسة رائدة في منطقة الشرق الأوسط، وقد لعب دورا فاعلا في جهود التنمية الدولية منذ إنشائه في عام 1961. ولطالما كانت الكويت مانحا مهما للأونروا من خلال حكومتها ومن خلال العديد من المنظمات الوطنية مثل الصندوق. ومنذ تأسيسها، بلغ إجمالي التبرعات التي قدمتها دولة الكويت للوكالة 238 مليون دولار، الأمر الذي مكن الأونروا من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئي فلسطين في كافة أرجاء الشرق الأوسط.
 
--- انتهى ---
معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140