الطلاب والطالبات في مركز سبلين للتدريب يعرضون مهاراتهم خلال اليوم المفتوح للأونروا والاتحاد الأوروبي

14 حزيران 2019
طلاب يعرضون انجازتهم في التعليم والتدريب التقني والمهني خلال اليوم المفتوح الذي نظمته الأونروا، بدعم من الاتحاد الأوروبي، في مركز سبلين للتدريب، صيدا جنوب لبنان . صورة للأونروا بعدسة أحمد محمود © 2019

نظمت وكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اليوم و بدعم سخي من الاتحاد الأوروبي،  يوماً مفتوحاً وهو نشاط يتم تنظيمه كل عام في مركز سبلين للتدريب في الحرم الجنوبي في صيدا، جنوب لبنان.

وعرض الطلاب والطالبات المشاركين في برنامج التعليم والتدريب المهني والتقني انجازاتهم امام ارباب عمل محتملين بعد السنة الاولى من التدريب.

وحضر المعرض في المركز اليوم كل من نائب مدير شؤون الأونروا في لبنان دانييلا لينن، وممثلين عن بعثة الاتحاد الأوروبي الى لبنان، وممثل عن سفارة فلسطين وممثلين عن الوكالة السويسرية للتنمية وبلدية سبلين وارباب عمل، وأفراد المجتمع المحلي، والاهالي وعدد من الاعلاميين للتعرف على أعمال الطلاب في: الطابعات الثلاثية الأبعاد، والأنظمة الكهربائية العاملة بواسطة الطاقة الشمسية، واختبار فئة الدم وأعمال أخرى. والتحق خلال السنة الدراسية أكثر من 850 طالباً وطالبة في برنامج التعليم والتدريب المهني والتقني الذي يقدم تدريبات عالية الجودة عبر مجموعة متنوعة من الدورات بما في ذلك إدارة الأعمال، والهندسة المدنية، وتصفيف الشعر، والنجارة والتمريض. وعرض الطلاب والطالبات من حرمي سبلين، الجنوبي والشمالي، مشاريعهم امام الحاضرين.

وكان هذا الحدث فرصة لشكر الاتحاد الأوروبي على مساهمته بقيمة 5 ملايين يورو لدعم الشباب الفلسطيني ما سيساهم بتعزيز آفاق الحصول على وظيفة لدى الشباب من لاجئي فلسطين في لبنان وذلك من خلال زيادة عدد الطلاب المتخرجين من التعليم الثانوي وتوسيع خياراتهم المهنية والتعليمية العالية.

ولهذه المناسبة أكد مدير شؤون الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني أن: "جهود الأونروا تهدف الى ضمان ان يتمتع الشباب من لاجئي فلسطين بالمهارات والثقة المطلوبة للنجاح ولتحقيق كامل امكاناتهم."

بالاضافة الى المعرض، أقام كل من قسم التوجيه المهني لدى الأونروا، ومركز خدمات التوظيف ووحدة الشباب مقصورات للتواصل مع الطلاب والاهالي وافراد المجتمع المحلي وتقديم الدعم لهم كجزء من نهج الاونروا المتكامل لتحسين امكانية الحصول على عمل. في الوقت نفسه، قدمت وحدة المساعدة القانونية جلسة توعية لأكثر من 200 طالب وطالبة في صف الاول ثانوي حول حق العمل والهدف منها تزويد الطلاب والطالبات ممن هم على وشك التخرج بالمعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات بشأن مستقبلهم المهني. وأتيح المجال للطلاب والطالبات لطرح اسئلتهم ومعرفة المزيد عن قوانين العمل الوطنية، والوصول الى فرص عمل ووضع الاتحادات والنقابات.


الاتحاد الأوروبي والأونروا: معًا من أجل لاجئي فلسطين

تربط الاتحاد الأوروبي والأنروا شراكة استراتيجية يصونها هدف مشترك يتمثل بدعم تطوّر الإنسان وحاجات لاجئي فلسطين الإنسانية وحاجتهم إلى الدعم، إضافة إلى تعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط. يعتبر الاتحاد الأوروبي المقدم المتعدد الأطراف الأكبر للمساعدة الدولية للاجئي فلسطين. ويساعد هذا الدعم الموثوق والمتوقع من الاتحاد الأوروبي الأونروا على تقديم خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة. وقد سمح هذا الأمر للملايين من لاجئي فلسطين بالحصول على نوعية تعليم أفضل، وحياة أكثر صحيةً، وفرص توظيف، كما سمح لهم بتحسين ظروفهم المعيشية، ما يساهم في تطوير المنطقة بأكملها.  

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134