الغرفة التجارية العربية البرازيلية تدعم برنامج الصحة الإلكتروني

14 أيار 2014
Arab-Brazilian Chamber of Commerce Support for E-health
Arab-Brazilian Chamber of Commerce Support for E-health

غزة

بفضل الدعم السخي الذي قدمته الغرفة التجارية العربية البرازيلية، ومقرها مدينة ساو باولو في البرازيل، بقيمة 54,000 دولار أمريكي، ستتمكن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من تطبيق نظام الصحة الإلكتروني الخاص بها في ثلاثة مراكز أخرى من مجمل مراكز الرعاية الصحية التابعة لها والبالغ عددها 21 مركزاً في مختلف أنحاء قطاع غزة.

يوم 13 مايو 2014، حضر كل من سعادة سفير دولة البرازيل في فلسطين، السيد باولو فرانكا، ومدير عمليات الأونروا في غزة، السيد روبرت تيرنر، ومدير برنامج الصحة في الأونروا، الدكتور أكيهيرو سيتا مراسم بدء تطبيق نظام الصحة الإلكتروني في مقر عيادة معن جنوب قطاع غزة.

وقد رحب السيد تيرنر بسعادة السفير فرانكا وتقدم بالشكر من الغرفة التجارية العربية البرازيلية ومن شعب البرازيل على الدعم المستمر الذي أبدوه تجاه اللاجئين الفلسطينيين والأونروا. وقال السيد تيرنر: "إننا ممتنون جداً لهذا التبرع، والذي مكن الوكالة من شراء وتركيب 60 جهاز حاسوب في ثلاثة من مراكز الرعاية الصحية في غزة." وسيساهم التبرع البرازيلي في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها الوكالة لأكثر من 90,000 لاجئ فلسطيني.

وقد قال سعادة السفير البرازيلي، خلال مراسم الاحتفال: "قد يكون التبرع الذي قدمته الغرفة التجارية العربية البرازيلية متواضعاً ولكنه يحمل معانٍ عميقة ويعبر عن روابط التضامن والصداقة القوية التي تربط البرازيل، حكومة وشعباً، بفلسطين. وتأمل البرازيل بأن يساهم هذا التبرع في تقديم خدمات صحية أفضل وأكثر فاعلية للسكان في غزة." بدوره، أكد الدكتور سيتا على أهمية نظام الصحة الإلكتروني، والذي تم تطبيقه لأول مرة في غزة في شهر مايو 2012. وقال الدكتور سيتا: "سيقلل نظام الصحة الإلكتروني من المعاملات الورقية ومن عبء العمل الملقى على عاتق الكادر الطبي والذي سيؤدي بدوره إلى تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة. كما سيساعد هذا النظام على تقليل مدة انتظار المرضى، وزيادة الوقت الذي يقضيه الطبيب مع كل مريض، إضافة إلى تحسين دقة المعلومات الإحصائية والاعتماد عليها."

ويذكر أن الغرفة التجارية العربية البرازيلية قد أصبحت شريكاً هاما للأونروا في البرازيل. وقد نظمت في مدينة ساو باولو حملة لجمع التبرعات لصالح خدمات الأونروا الصحية في غزة امتدت من شهر سبتمبر وحتى شهر ديسمبر 2013، وهي مبادرة تؤشر على بداية ما تتمنى الأونروا بأن يصبح علاقة شراكة طويلة الأمد مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية والجالية العربية في البرازيل.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
نجوى شيخ احمد
قائم بأعمال مديرة مكتب الإعلام - قطاع غزة
خلوي: 
+972 597 920 542
مكتب: 
+972 8 2887 488
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن