القناة الإسرائيلية الثانية تتراجع عن إدعاءات كاذبة بحق الأونروا

20 تموز 2014
القناة الإسرائيلية الثانية تتراجع عن إدعاءات كاذبة بحق الأونروا

القدس

قامت القناة الثانية الإسرائيلية، وهي الشبكة الإخبارية التلفزيونية الأوسع انتشارا في إسرائيل، بالتراجع عن اتهامات كاذبة ومسيئة مفادها أن سيارات الإسعاف التابعة للأونروا قد استخدمت لنقل مسلحين في غزة ليل التاسع عشر من تموز 2014. وقد تم سحب التقرير الكاذب الذي أعده مراسل القناة للشؤون العسكرية بعد أن قدمت الأونروا أدلة دامغة تثبت أن الإدعاء لا أساس له من الصحة.

"هنالك العديد من التقارير الكاذبة التي يتم تداولها حاليا بشأن الأونروا. وهذا مجرد مثال آخر يؤسف له في القائمة الطويلة من الصحافة المبتذلة"، يقول سامي مشعشع الناطق الرسمي للأونروا مضيفا "إن التكرار المستمر للاتهامات الخاطئة حول الأمم المتحدة يفسح المجال لتجذر الأساطير الكاذبة. وإنني أشجع عامة الناس على التعاطي معها بالدرجة التي تستحقها من الشك، كما وأدعو كافة الصحفيين بالتثبت منها معنا قبل القيام بتدمير مصداقية منظماتهم".

وفي تشرين الأول من عام 2012، أجبرت القناة الإسرائيلية الثانية على نشر تراجع مماثل في أعقاب قيامها ببث اتهامات كاذبة تمس من السجل الحيادي الذي تتمتع به الأونروا.

وختم مشعشع تصريحاته بالقول: "تعمل الأونروا تحت ضغط هائل الآن في غزة لدى قيامها بتوفير المساعدة لعشرات الآلاف من الأشخاص الذين نزحوا بسبب القتال. وحتى خلال هذا الوضع الصعب غير العادي، فإننا نقوم ببذل أقصى جهودنا للمحافظة على أعلى مستويات الحيادية لموظفينا وممتلكاتنا ومنشآتنا".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724