الكويت تتبرع بخمسة ملايين دولار للأونروا دعما للاجئي فلسطين

31 تموز 2019
الممثل الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة سعادة السفير منصورالعتيبي والسكرتير الأول بشار الدويسان  يسلمان ممثل الأونروا في نيويورك السيد جيمس ديكسترا شيكا بقيمة التبرع في نيويورك.

قدمت الحكومة الكويتية تبرعا بقيمة خمسة ملايين دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا). وكان الممثل الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة سعادة السفير منصور العتيبي قد سلم ممثل الأونروا في نيويورك السيد جيمس ديكسترا شيكا بقيمة التبرع يوم الخميس الماضي في نيويورك.

وسيعمل هذا التبرع السخي للوكالة على تمويل عملياتها في سوريا وعلى تحسين الظروف المعيشية لحوالي 500,000 لاجئ فلسطيني في سوريا لا يزالون يعانون من ظروف قاسية بعد ثماني سنوات من النزاع المسلح.

وقال سعادة السفير الكويتي منصور العتيبي: "نحن مسرورون للغاية للإعلان أن الحكومة الكويتية قد قررت التبرع بمبلغ خمسة ملايين للاجئي فلسطين في سوريا. إن الأونروا منظمة دولية هامة وفاعلة للغاية وتقدم مساعدة وحماية إنسانية لخمسة ملايين لاجئ فلسطيني في المنطقة. إن الخدمات اليومية لهذه الوكالة تعد شريان الحياة وهي فريدة".

بدوره، أعرب السيد مارك لاسواوي رئيس وحدة علاقات المانحين في الأونروا عن تقديره الخالص واعترافه بالدعم المتواصل الذي تقدمه الكويت للأونروا على مر السنين بالقول: "إننا ممتنون للغاية للشراكة السخية التي تقدمها الحكومة الكويتية للاجئي فلسطين في سوريا. ونحن فخورون بصلابة التزام الدولة تجاه وكالتنا. إن الأونروا تمر حاليا بفترة سياسية ومالية حرجة. والآن هو الوقت الذي نطلب فيه من كافة شركائنا وداعمينا النهوض من أجل لاجئي فلسطين".

ولطالما كانت الكويت مانحا هاما وثابتا للأونروا. ومنذ العام 2013، بلغ إجمالي تبرعاتهم للوكالة ما مجموعه 65 مليون دولار. إن هذا الدعم من الحكومة الكويتية، علاوة على المنظمات التي تتخذ من الكويت مقرا لها مثل المنظمة الخيرية الإسلامية العالمية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وجمعية الهلال الأحمر الكويتية، يمكن الوكالة من تقديم الخدمات الضرورية لحوالي 5,4 مليون لاجئ من فلسطين في الشرق الأوسط.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140