الكويت تتبرع بخمسة ملايين دولار للأونروا لدعم لاجئي فلسطين في سورية

28 تشرين الأول 2016
السفير الكويتي منصور عياد العتيبي (يمين) ومدير مكتب ممثلية الأونروا في نيويورك، ريتشارد رايت (يسار) © 2016 صور الاونروا

يسر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) أن تعلن عن تسلمها تبرعا بقيمة خمسة ملايين دولار من دولة الكويت دعما لمناشدة الوكالة الطارئة من أجل الأزمة الإقليمية السورية. ويأتي هذا التبرع في أعقاب تعهدات قدمتها الكويت في المؤتمر الدولي للتعهدات الذي عقد في لندن في وقت سابق من هذا العام.

وأعرب المفوض العام للأونروا بيير كرينبول عن تقديره لهذا التبرع بالقول: "إنني في غاية الامتنان لهذا التضامن المتجدد لدولة الكويت حيال لاجئي فلسطين في سورية؛ وأود أن أعرب عن تقديري العميق لحكومة وشعب الكويت على دعمهم القيم. إن هذا التبرع سيمكننا من الاستجابة للاحتياجات الضرورية لحوالي 400,000 لاجئ من فلسطين متضررين بشكل بالغ جراء النزاع المأساوي في سورية. ويعد هذا التبرع الأخير مثالا قويا على شراكة الأونروا المتينة والموثوقة مع الكويت".

ولطالما كانت الكويت مانحا ثابتا وموثوقا، حيث أنها تبرعت بما مجموعه 45 مليون دولار على مدار ثلاث سنوات متعاقبة لدعم جهود الوكالة في مساعدة لاجئي فلسطين في سورية. وبالإضافة لذلك، فإن تبرعا آخر بقيمة 17 مليون دولار من دولة الكويت في عام 2015 كان قد مكن الأونروا من بدء عامها الدراسي في الوقت المحدد.

وفي عام 2016، تناشد الأونروا من أجل الحصول على 414 مليون دولار من أجل تلبية الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية للاجئي فلسطين المتضررين جراء النزاع الدائر في سورية.

لقراءة المناشدة الطارئة من أجل الأزمة الإقليمية السورية لعام 2016، أنقر هنا.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن