المفوض العام للأونروا يزور روسيا

26 حزيران 2015

المفوض العام للأونروا يزور روسيا

 

قام المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في هذا الأسبوع بزيارته الرسمية الأولى لروسيا بهدف تعزيز الروابط الاستراتيجية القوية بالنيابة عن الوكالة.

وخلال الزيارة التي استمرت من 23 وحتى 26 حزيران الجاري، التقى السيد كرينبول بالسيد جينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية والسيد كونستانتين كوساتشيف رئيس لجنة الشؤون الدولية في المجلس الاتحادي والسيد سيرجيه فيرشينين المدير والمبعوث الخاص للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية إضافة إلى العديد من الممثلين الدبلوماسيين. وخلال تلك اللقاءات، سلط السيد كرينبول الضوء على الصعوبات الشديدة التي تواجه لاجئي فلسطين، وتحديدا في سورية وغزة.

وقال كرينبول بأن "لاجئي فلسطين قد دأبوا على أن يكونوا من بين أولئك الأشد تعرضا للاضطرابات المستمرة في الشرق الأوسط"، مضيفا بالقول "إنني أشعر بالامتنان الشديد للدعم الروسي لاستجابة الأونروا الحازمة لاحتياجات خمسة ملايين لاجئ من فلسطين في المنطقة ولدفاعها عن حقوقهم".

كما التقى المفوض العام أيضا بممثلين عن العديد من معاهد البحث الروسية ووسائل الإعلام، بما في ذلك ممثلين عن المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية ومجلة روسيا في الشؤون العالمية ومؤسسة كارنيجي.

وشدد السيد كرينبول على أهمية مواصلة تعزيز العلاقات مع الاتحاد الروسي واغتنام الفرص من أجل تبادل منتظم لوجهات النظر حول الاتجاهات والأولويات الإنسانية في الشرق الأوسط. كما قدم شكره أيضا للحكومة الروسية على تبرعها السخي للأونروا في هذا الوقت الحرج.

ويذكر أن روسيا قدمت في العام 2015 تبرعات بقيمة 2 مليون دولار من أجل الموازنة العامة للأونروا، وهي تماثل قيمة تبرعاتها لعام 2013. وستذهب قيمة التبرع هذا لدعم برامج الأونروا في مجال الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وغزة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724