المفوض العام للأونروا يشكر العربية السعودية على دعمها

07 آذار 2014
المفوض العام للأونروا يشكر العربية السعودية على دعمها

عمان

في الثالث من آذار، قام المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي بزيارة إلى الرياض هي الأخيرة التي يقوم بها قبل مغادرته منصبه في الأونروا وذلك بهدف تقديم الشكر للمملكة العربية السعودية على الدعم السخي والمتواصل الذي قدمته المملكة للوكالة طيلة فترة وجوده في منصبه.

وأعرب السيد غراندي الذي سيغادر الوكالة بنهاية آذار الجاري بالإعراب عن امتنانه لسلسلة من التبرعات الهامة التي جعلت المملكة في عامي 2011 و 2013 ثالث أكبر مانح للأونروا. وقد بلغت التبرعات التي قدمتها السعودية في عام 2013 ما مجموعه 151 مليون دولار تم تقديمها بشكل رئيسي من خلال الصندوق السعودي للتنمية، الأمر الذي أتاح للأونروا المجال لتمويل مشاريعها الحيوية في مجالات التعليم والرعاية الصحية والإسكان والبنية التحتية والتي تهدف إلى تحسين حياة الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، علاوة على أولئك الذين يعيشون في لبنان، وإلى التخفيف من معاناة الفلسطينيين المحصورين في سورية.

وفي تصريح له خلال الزيارة، قال غراندي "إنني أشعر بالامتنان البالغ للملك عبدالله ولحكومة وشعب المملكة العربية السعودية على الدعم الواسع والمستدام الذي قدمته المملكة للأونروا على مر السنين، وتحديدا خلال السنوات الخمس التي أمضيتها على رأس الوكالة. لقد قدمت المملكة خلال هذه السنوات الخمس تعهدات بما قيمته 271,643,206 مليون دولار. إن تبرعات بهذا الحجم قد أحدثت فرقا هائلا في حياة العديد من الآلاف من لاجئي فلسطين. وأود أن أعرب عن تقديري الخاص للدور الذي لعبه الصندوق السعودي للتنمية في تقديم المساعدات السعودية. إن شراكتنا مع الصندوق تعد شراكة مثالية بالكامل".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724