المفوض العام للأونروا يقوم بزيارته الرسمية الأولى لبولندا ويفتتح معرضا للصور بدعم من الاتحاد الأوروبي

27 كانون الثاني 2017
المفوض العام للأونروا بيير كرينبول مع الوزير البولندي للشؤون الخارجية الدكتور ويتولد وازكيكوسكي. الصورة مأخوذة بإذن وزارة الشؤون الخارجية البولندية

في يوم الخميس الموافق 26 كانون الثاني، قام المفوض العام للأورنوا بيير كرينبول بأول زيارة رسمية له إلى بولندا التقى خلالها بكبار أعضاء الحكومة البولندية وحضر حفل افتتاح معرض أرشيف صور وأفلام الأونروا المتنقل "الرحلة الطويلة" والذي يتم عرضه للمرة الأولى في وسط وشرق أوروبا وذلك بفضل دعم الاتحاد الأوروبي ووزارة الشؤون الخارجية البولندية.

والتقى السيد كرينبول بوزير الشؤون الخارجية الدكتور ويتولد وازكيكوسكي وذلك من أجل الإعراب عن تقديره لدعم بولندا القيم لبرامج الوكالة الرئيسة وأيضا لمناقشة العديد من التحديات التي تواجه لاجئي فلسطين في المنطقة، وتحديدا في سورية وغزة.

وخلال زيارته، التقى السيد كرينبول أيضا بنائب وزير الدولة للتعاون التنموي وأفريقيا والشرق الأوسط وحقوق الإنسان جوانا ورونيكا ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البولندي غريغورز تشيتينا. وقام المفوض العام في تلك اللقاءات بالتأكيد على اهتمامه بالمضي قدما في تعزيز العلاقات مع بولندا.

وشارك السيد كرينبول في حلقة نقاشية مع الطلبة من جامعات وارسو حول موضوع "أزمة اللاجئين في الشرق الأوسط: الوضع المتقلقل الذي طال أمده للاجئي فلسطين تحت المجهر"، وذلك إلى جانب ممثلين من وزارة الشؤون الخارجية والمعهد البولندي للشؤون الدولية وجامعة وارسو. لقد كانت تلك الحلقة مناسبة قيمة لزيادة وعي أكبر بالتحديات الحالية التي تواجه لاجئي فلسطين.

كما قام السيد كرينبول والسيدة ورونيكا رسميت بافتتاح النسخة الأخيرة من معرض "الرحلة الطويلة"، وهو معرض للصور والفيديو التي تتعقب حياة وتاريخ لاجئي فلسطين منذ عام 1948. وانضم إليهما في حفل الافتتاح رئيس ممثلية المفوضية الأوروبية في بولندا الدكتور مارك برافدا ونائب محافظ مدينة وارسو السيدة ريناتا كازنوفسكا ونائب الرئيس لشؤون التنمية في جامعة وارسو البروفسور آنا غيزا-بوليزتشوك.

وفيما يتعلق بالشراكة الجارية مع الأونروا، قالت السيدة ورونيكا: "أود أن أ‘رب عن تقديري البالغ للعمل الذي تقوم به الوكالة والتي دأبت على تقديم دعم مستمر للاجئي فلسطين وتزويدهم بقدر من الكرامة والاستقرار والاعتماد على الذات لأكثر من ستين عاما".

بدوره، قال السيد كرينبول بأن "بولندا تعد شريكا هاما ومتناميا وتظهر تضامنا ثابتا ودعما للاجئي فلسطين؛ ونحن شاكرون للاهتمام القوي بعمل الأونروا مثلما نتطلع قدما لتوسيع شراكتنا في السنوات القادمة".

وسيكون المعرض مفتوحا في مكتبة جامعة وارسو الجديدة حتى الثاني عشر من شباط؛ وهو يسلط الذوء على الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه كبولندا منذ العام 1971.

وتعد بولندا واحدة من الجهات المانحة المنتظمة للأونروا. فمنذ عام 2007، وصل إجمالي التبرعات البولندية ما مجموعه 2 مليون يورو ركزت بشكل رئيس على دعم تقديم المساعدات المعقدة والخدمات للاجئي فلسطين الذين يعيشون في قطاع غزة والذين يعانون من آثار عشر سنوات من الحصار والنزاعات المتكررة.

الاتحاد الأوروبي والأونروا: معا من أجل لاجئي فلسطين

منذ عام 1971، حافظ الاتحاد الأوروبي والأونروا على شراكة استراتيجية يحكمها هدف مشترك بدعم التنمية البشرية ومساندة الاحتياجات الإنسانية واحتياجات الحماية للاجئي فلسطين وبتعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط. واليوم، فإن الاتحاد الأوروبي يعد أكبر مانح متعدد للمساعدات الدولية للاجئي فلسطين. إن هذا الدعم الموثوق والذي يمكن التنبؤ به من الاتحاد الأوروبي يمكن الأونروا من تقديم الخدمات الرئيسة لأكثر من خمسة ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، وتشمل هذه الخدمات التعليم النوعي لما يقارب نصف مليون طفل وخدمات الرعاية الصحية الأولية لأكثر من 3,5 مليون مريض. 

وبشكل جماعي، فإن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه يعدون أيضا من بين أكبر المتبرعين لمناشدات الوكالة الإنسانية الطارئة ولمشاريعها التي تطلقها استجابة للعديد من الأزمات والاحتياجات المحددة في مختلف أرجاء المنطقة. إن الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وبين الأونروا قد مكنت الملايين من لاجئي فلسطين من الحصول على تعليم أفضل ومن العيش حياة صحية أفضل ومن الوصول إلى الفرص التوظيفية وتحسين ظروف معيشتهم، وبالتالي المساهمة في تنمية الإقليم بأكمله.

قام المفوض العام للأورنوا بيير كرينبول بأول زيارة رسمية له إلى بولندا التقى خلالها بكبار أعضاء الحكومة البولندية وحضر حفل افتتاح معرض أرشيف صور وأفلام الأونروا المتنقل "الرحلة الطويلة" والذي يتم عرضه للمرة الأولى في وسط وشرق أوروبا وذلك بفضل دعم الاتحاد الأوروبي ووزارة الشؤون الخارجية البولندية
معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
كريستوفر جونيس
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+972 (0)54 240 2659
مكتب: 
+972 (0)2 589 0267