المفوض العام للأونروا يلتقي الحكومة الهولندية الجديدة في أول زيارة رسمية له للبلاد

22 أيار 2022
المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني يلتقي بوزيرة التجارة والتعاون الإنمائي الهولندية ليسي شرينيماخر في لاهاي. © 2022 صور الأونروا

قام المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، فيليب لازاريني، بأول زيارة رسمية له إلى لاهاي في الفترة ما بين 17-18 أيار التقى خلالها حكومتها المنتخبة حديثا ومناقشة التعاون طويل الأمد بين الأونروا وهولندا. حيث عقد السيد لازاريني اجتماعات مع وزيرة التجارة والتعاون الإنمائي ليسجي شرينيماخر وكبار المسؤولين الحكوميين وأعضاء البرلمان وممثلي المجتمع المدني.

وعبر السيد لازاريني عن شكره للحكومة الهولندية بالقول: "إننا نشكر هولندا على دعمها المستمر للاجئي فلسطين من خلال الأونروا. من خلال القيام بذلك، تظهر هولندا التزامها بالتنمية البشرية لواحد من أكثر المجتمعات عوزا في جميع أنحاء المنطقة بدعم التخفيف من الفقر، والحد من عدم المساواة والوصول إلى الخدمات الصحية والتعليمية النوعية. كما تناول السيد لازاريني التحديات الجديدة التي يواجهها لاجئو فلسطين؛ حيث إن الارتفاع الحالي في أسعار المواد الغذائية في المنطقة يضيف طبقة من الصعوبات إلى الوضع السيئ بالفعل. وتحتاج الأونروا إلى تمويل كاف لتغطية احتياجاتهم ومنح لاجئي فلسطين الشباب آفاق مستقبل أفضل".

وخلال اجتماعه مع السيدة شرينيماخر، قدم السيد لازاريني لمحة عامة عن عمل الوكالة في أقاليم عملياتها الخمسة ودورها في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة. كما التقى المفوض العام بسفير دولة فلسطين في هولندا، سعادة د. روان سليمان، وبالسفراء العرب في لاهاي. بالإضافة إلى ذلك، التقى السيد لازاريني بتحالف الإغاثة الهولندي ومنتدى الحقوق وطلبة من جامعة ليدن.

وتجدر الإشارة إلى أن هولندا تعد شريكا طويل الأمد للأونروا. وفي عام 2021، دعمت الحكومة الهولندية الوكالة بما مجموعه 23 مليون يورو، اشتملت على 4 ملايين يورو لنداء الأونروا الطارئ للأراضي الفلسطينية المحتلة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على الخدمات ناتجا عن النمو في عدد لاجئي فلسطين المسجلين لديها، ومدى هشاشتهم وتفاقم فقرهم. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية، كما أن النمو في الاحتياجات قد تفوق على الدعم المالي. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تدعم تقديم الخدمات الأساسية، تعاني من عجز كبير. تشجع الأونروا كافة الدول الأعضاء على العمل بشكل جماعي وبذل كل الجهود الممكنة لتمويل الميزانية البرنامجية للوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشاريع الرئيسة، والتي تعمل أيضا مع عجز كبير، من خلال بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئي فلسطين المسجلين لدى الأونروا في أقاليم عملياتها الخمسة. وتقتضي مهمتها بمساعدة لاجئي فلسطين في الأردن وسوريا ولبنان وسورية والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة على تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير. ويتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140