المفوض العام للاونروا في زيارة رفيعة المستوى لدولة الكويت

22 تشرين الأول 2021
المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني يجتمع مع سمو رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح في قصر بيان

قام المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) فيليب لازاريني بزيارة رفيعة المستوى للكويت استمرت يومان، وهي زيارته الأولى لدولة الكويت منذ تعيينه مفوضا عاما للوكالة. وتهدف الزيارة إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الأونروا وبين دولة الكويت والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

 المفوض العام كان له إجتماع هام مع سمو رئيس مجلس الوزراء صباح الخالد الحمد الصباح في قصر بيان، ومع معالي الاستاذ مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الامة، معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، كما والتقى مع سعادة بدر السعد رئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومع المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية السيد مروان عبدالله ثنيان الغانم، ومع السيدة مها البرجس أمين عام جمعية الهلال الأحمر الكويتي، وحضر مأدبة الغداء الرسمية التي أقامتها على شرفه وزارة الخارجية.

وفي كافة اجتماعاته، أكد المفوض العام أن الدعم الهام من دولة الكويت ومؤسساته سيمكن الوكالة من المحافظة على خدماتها الحيوية للاجئي فلسطين. إن الدعم المالي الإضافي الذي قدمته اليوم دولة الكويت وصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية للأونروا سيسمح لها بتوسيع مدى استجابتها الطارئة للاجئي فلسطين في المنطقة خلال جائحة كوفيد-19. كما أشار المفوض العام للدور التاريخي لدولة الكويت في دعم الفلسطينيين وإستضافتها للاجئين الفلسطينين. وتجدر الإشارة إلى أن العديد من لاجئي فلسطين ساهموا وعملوا كمعلمين وعاملين في القطاع الصحي في الكويت على سبيل المثال.

وكانت تلك الاجتماعات فرصة للمفوض العام لمناقشة الوضع الإنساني والعملياتي في أقاليم عمليات الوكالة الخمسة، وعلى وجه التحديد تسليط الضوء على الكيفية التي تستمر الأونروا فيها بالاستجابة لكوفيد-19، إضافة إلى اوضاع لاجئي فلسطين في المنطقة.

وعلى هامش هذه الزيارة التاريخية، أبرمت الاونروا إتفاقيتين مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية (الصندوق) يقدم الصندوق بمقتضاها منحة بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي للإسهام في تمويل برنامج الأونروا الصحية في الجمهورية اللبنانية الذي يهدف الى ضمان إستمرار خدمات الرعاية الصحية للاجئي فلسطين في الجمهورية اللبنانية ومنحة أخرى بقيمة 20 مليون دولار أمريكي لدعم الموازنة البرامجية العامة للوكالة للسنوات 2021 و 2022 ، وسيساعد هذا الدعم المالي السخي  وغير العادي الوكالة على الاستمرار في توفير الخدمات الإنسانية الحيوية للاجئي فلسطين في لبنان وسوريا والأردن وغزة والضفة الغربية ، والتي تشمل القدس الشرقية.

وقد وقع الإتفاقيات كل من المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية السيد مروان عبدالله ثنيان الغانم والمفوض العام للأونروا السيد فيليب لازاريني خلال حفل جرى في مقر الصندوق في الكويت.

وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق الكويتي يعد مؤسسة رائدة في منطقة الشرق الأوسط، وقد لعب دورا فاعلا في جهود التنمية الدولية منذ إنشائه في عام 1961. 

ولطالما كانت الكويت مانحا مهمًا للأونروا من خلال حكومتها ومن خلال العديد من المؤسسات الوطنية الفاعلة في المجال التنموي والإغاثي مثل الصندوق والهلال الأحمر الكويتي وبيت الزكاة وجمعية صندوق إغاثة المرضى والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، حيث بلغ إجمالي الدعم المقدم من الكويت للوكالة منذ إنشائها وحتى اليوم حوالي 238 مليون دولار أمريكي، الأمر الذي مكن الأونروا من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئي فلسطين في كافة أرجاء الشرق الأوسط.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.7 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140