المملكة العربية السعودية ومركز الملك سلمان يدعمان المعالجة الطبية الحيوية للاجئي فلسطين في لبنان

03 أيار 2019

وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) اتفاقية بقيمة 1,5 مليون دولار أمريكي لتوفير خدمات الرعاية الصحية الحيوية في لبنان. جرى التوقيع الرسمي في حفل أقيم في بيروت برعاية رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين رفيق الحريري، من قبل المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمستشار في الديوان الملكي، سعادة الدكتور عبد الله الربيعة والمفوض العام للأونروا السيد بيير كرينبول.

وسيعمل هذا الدعم الحيوي الذي يأتي في الوقت المناسب على تأمين سبل الوصول للرعاية الطبية من المستوى الثالث للاجئي فلسطين الأشد عرضة للمخاطر في لبنان وذلك من خلال الصندوق الطبي لحالات العسر الشديد الذي يعد جزءا من نهج الوكالة للحد من الفقر والذي يسعى إلى التخفيف من العبء المالي على المرضى للعلاجات المتخصصة مثل السرطان والتصلب اللويحي والتلاسيميا.

وتعبيرا عن تقديره العميق وشكره للمملكة العربية السعودية ولصندوق الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول: "إن دعم المملكة العربية السعودية القوي أمر لا يمكن الاستغناء عنه، حيث أنه يمكن الوكالة من مساعدة لاجئي فلسطين الأشد عرضة للمخاطر خلال أشد لحظات حياتهم إيلاما. إن هذا التبرع سيمكننا بشكل أفضل من ضمان أن المريض الذي يعاني من ظرف طبي معقد يتطلب علاجا مكلفا سيكون قادرا على الحصول على ذلك العلاج بكرامة، وهي وسيلة تعمل على حماية حقه في الحصول على الرعاية الصحية."

بدوره، قال الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة مستشار الديوان الملكي والمشرف العام على صندوق الملك سلمان: “إن صندوق الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية يثمن شراكته الاستراتيجية مع الأونروا، والتي نسعى من خلالها للوصول إلى اللاجئين الفلسطينيين الذين هم بأمس الحاجة إلى العلاج. ومن المؤمل أن تساعد الاتفاقية التي وقعناها اليوم أولئك الذين يعانون من أمراض كارثية تتطلب رعاية طويلة ومكلفة. "

وقد أنشئ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في 13 أيار 2015 برعاية سامية وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز.  ويهدف المركز إلى توفير المعونة الإنسانية والإغاثة لأولئك المحتاجين لها خارج حدود المملكة. وقدم المركز مساعدات إنسانية وتنموية لأكثر من 40 بلدا من خلال شركاء دوليين وإقليميين ومحليين. وقدم المركز الدعم للأونروا عبر العديد من البرامج بما في ذلك الصحة والمساعدات الغذائية والتعليم.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن