الولايات المتحدة تعلن عن تبرع إضافي لدعم لاجئي فلسطين

17 تموز 2021

المساعدة الإنسانية تأتي في الوقت الذي توقع فيه الولايات المتحدة والأونروا اتفاقية إطار عمل رسمية


أعلنت الولايات المتحدة اليوم أنها تقوم بالتبرع بمبلغ إضافي قدره 135,8 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا). وفي نيسان، أعادت الحكومة الأمريكية دعمها للوكالة، حيث قدمت 150 مليون دولار مبدئيا للوكالة الأممية التي تقدم خدمات منقذة للحياة للاجئي فلسطين المسجلين والمؤهلين في جميع أرجاء الشرق الأوسط. كما قدمت الولايات المتحدة ما يقرب من 33 مليون دولار من المساعدات الإنسانية للأونروا في أيار استجابة للعنف في الضفة الغربية وقطاع غزة. يأتي إعلان التمويل جنبا إلى جنب مع توقيع الولايات المتحدة والأونروا على إطار عمل للتعاون يحدد الأهداف والأولويات المشتركة لدعم المساعدة الإنسانية والتنمية البشرية وحماية لاجئي فلسطين.

وصرح المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني قائلا: "إن توقيع إطار عمل الولايات المتحدة والأونروا والدعم الإضافي يوضح أن لدينا مرة أخرى شريكا مستمرا في الولايات المتحدة يتفهم الحاجة إلى تقديم مساعدة حرجة لبعض اللاجئين الأشد عرضة للمخاطر في المنطقة".

وسيعمل هذا التمويل الإضافي على مواصلة دعم الميزانية الرئيسة للأونروا - والتي تذهب غالبيتها إلى تمويل تشغيل أكثر من 700 مدرسة لتعليم أكثر من نصف مليون طفل إضافة إلى 140 عيادة صحية أولية تقدم 8,5 مليون استشارة مريض سنويا – علاوة على مناشدات الطوارئ استجابة للتحديات الإنسانية الأليمة في سوريا ولبنان والأردن والضفة الغربية (التي تشمل القدس الشرقية) وغزة. تدعم هذه الأموال الغذاء، والمساعدات النقدية الطارئة، والصحة الطارئة، والصحة العقلية والإسناد النفسي الاجتماعي، والتعليم في حالات الطوارئ، والحماية، والمياه والصرف الصحي، والاستجابة لفيروس كوفيد-19.

ويذكر أن أطر عمل التعاون هي الآلية التقليدية التي من خلالها تضع الولايات المتحدة والوكالات الدولية أهدافا وأولويات مشتركة. وتؤكد الاتفاقية بين الأونروا والولايات المتحدة من جديد التزام الطرفين بالمبادئ الإنسانية للأمم المتحدة، بما في ذلك مبدأ الحياد.

 

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140