اليابان تتبرع بمبلغ مليون ونصف مليون دولار للمعونة الغذائية للاجئي فلسطين في قطاع غزة

31 آب 2022
(من اليسار) نائب ممثل اليابان في فلسطين ، السيد تاكاشي هاتوري ، ومديرة العلاقات الخارجية والاتصال في الأونروا السيدة تمارا الرفاعي يوقعان اتفاقية تبرع بقيمة 200،000،000 JYP (حوالي 1.5 مليون دولار أمريكي) للأونروا. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2022 ، تصوير لوكريزيا فيتوري

وقعت حكومة اليابان اليوم اتفاقية تبرع بقيمة مئتي مليون ين ياباني (حوالي 1,5 مليون دولار أمريكي) مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا).

وسيسمح هذا التبرع الهام للأونروا بمواصلة تقديم المعونات الغذائية العينية الأساسية لأكثر من مليون لاجئ من فلسطين في قطاع غزة، والذين أصبحوا معتمدين على المعونات الغذائية بسبب موجات النزاع المتكررة والحصار المستمر وجائحة كوفيد-19.

وقال السيد تاكاشي هاتوري نائب الممثل الياباني لدى فلسطين: "يسعدني جدا أن أشارككم بأن حكومة اليابان قررت المساهمة بمبلغ 200 مليون ين ياباني للأونروا في هذا الوقت الحرج. وتمثل هذه المساهمة التزامنا الحازم وتضامننا المستمر مع لاجئي فلسطين".

بدورها، رحبت مدير العلاقات الخارجية والاتصالات في الأونروا، تمارا الرفاعي، بهذا التبرع الياباني بالقول: "إن هذا التبرع السخي من حكومة اليابان هو دليل على أن التضامن مع لاجئي فلسطين يأتي من قريب وبعيد. تشكر الأونروا اليابان على دعمها المستمر الذي يسمح بتقديم الدعم الإنساني الأساسي في وقت تشتد فيه الحاجة".

وسيتيح التبرع الياباني للأونروا تغطية تكلفة المعونات الغذائية العينية الفصلية لما مجموعه 53,940 من لاجئي فلسطين الأشد عرضة للمخاطر. ويعاني أكثر من 68 في المئة من العائلات في قطاع غزة من مستويات حادة أو معتدلة من انعدام الأمن الغذائي؛ فيما تعاني نحو 72 في المئة من اليافعات في غزة من نقص في فيتامين (د)، و64 في المئة من نقص في فيتامين (أ). ومن شأن أي تعطيل في إيصال المعونات الغذائية العينية أن يزيد من تفاقم هذه الأوضاع.

ولطالما كانت الحكومة اليابانية مانحاً مخلصاً للأونروا وذلك منذ عام 1953. في عام 2021، كانت حكومة اليابان خامس أكبر متبرع للوكالة. وهذا التبرع الحالي هو الثالث لهذا العام من اليابان لبرنامج الأغذية العينية في غزة ، بعد تبرع بقيمة 5 ملايين دولار لدعم لاجئي فلسطين المعتمدين على الغذاء في حزيران الماضي. وبفضل الدعم الدائم من المانحين مثل حكومة اليابان، أصبحت الوكالة قادرة على تقديم خدمات حيوية للاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة تساهم في مواجهة التحديات المستمرة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وسبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140