اليابان تتبرع بمبلغ 10,2 مليون دولار للأونروا دعما للاجئي فلسطين

27 أيلول 2017
المفوض العام للأونروا بيير كرينبول (يسار) و السفير الياباني للشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو بعد توقيع أتفاقية التبرع بقيمة 1 مليار ين (حوالي 10,2 مليون دولار) من الحكومة اليابانية لدعم الخدمات التي تقدمها الأونروا للاجئي فلسطين. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير مروان بغدادي

قدمت الحكومة اليابانية تبرعا بقيمة 1,1 مليار ين (حوالي 10,2 مليون دولار) لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا). وقد تم تأكيد التبرع في وقت سابق من هذا اليوم من خلال اتفاقية تم التوقيع عليها من قبل السفير الياباني للشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى فلسطين السفير تاكيشي أوكوبو والمفوض العام للأونروا بيير كرينبول.

ومن أصل إجمالي هذا التبرع، سيتم تخصيص 410 مليون ين (حوالي 3,7 مليون دولار) من أجل معونة الأونروا الغذائية للاجئي فلسطين في غزة والذين يعانون من فقر حاد.

وسيخصص مبلغ 704 مليون ين (ما يقارب من 6,5 مليون دولار) لدعم إنشاء شبكة صرف صحي في مخيم عقبة جبر بالضفة الغربية. وسيتم بناء تلك الشبكة بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي وسيتم ربطها بمصنع معالجة المياه العادمة بأريحا الذي تم إنشاؤه أيضا من قبل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي. وهذا الدعم هو إضافة للدعم الياباني لمخيم عقبة جبر للاجئين الذي تم تقديمه في العام الماضي والذي مكن الوكالة من تغطية كامل شبكة الصرف الصحي للمخيم.

ولدى ترحيبه بهذا التبرع، قال المفوض العام للأونروا بأن "اليابان تعد شريكا ممتازا وسخيا للأونروا، وإنني أثمن عاليا دعمها لمعالجة الاحتياجات الحرجة للاجئي فلسطين في غزة. إن الالتزام الياباني المتواصل تجاه الضفة الغربية يعد أيضا أمرا ضروريا لتحسين الظروف المعيشية للاجئي فلسطين".

بدوره، قال السيد أوكوبو السفير الياباني للشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية: "بالنيابة عن الحكومة اليابانية والشعب الياباني، فإنني أود أن أعبر عن عميق امتناني للأونروا بقيادة المفوض العام كرينبول وذلك على جهودها التي تبذلها بلا كلل من أجل تقديم المساعدة اللازمة للاجئي فلسطين". وأضاف السفير أوكوبو قائلا: "إن اللاجئين في الضفة الغربية وغزة لا يزالون بحاجة إلى دعم قوي من المجتمع الدولي في الوقت الذي تواصل فيه الظروف الاجتماعية الاقتصادية تدهورها المستمر. إننا قلقون على وجه الخصوص بشأن اللاجئين في غزة حيث تنتشر الأزمة الإنسانية عبر القطاع بأكمله. إن الحكومة اليابانية عاقدة العزم على مواصلة تقديم المساعدة بلا كلل للاجئي فلسطين من خلال الأونروا باعتبارها واحدة من كبار الجهات المانحة التي تدعم المنظمة منذ عام 1953".

وفي وقت سابق من هذا العام، تبرعت اليابان بما يقارب من 28,4 مليون دولار للأونروا، اشتملت على 17,7 مليون دولار من أجل برامج الأونروا الإنمائية التي تتضمن التعليم لأكثر من نصف مليون طفل وشاب لاجئين من فلسطين والرعاية الصحية لأكثر من 3,5 مليون مريض والخدمات الاجتماعية لحوالي 250,000 لاجئ معرض للمخاطر.

واشتملت كذلك على 5,2 مليون دولار لدعم عمليات الأونروا الطارئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى جانب 3,5 مليون دولار من أجل تداخلات الأونروا الطارئة استجابة للأزمة الجارية في سوريا؛ وذلك بالإضافة إلى مليوني دولار للمساعدة في تمويل مشروعات الأونروا في لبنان وسوريا وغزة. وكانت اليابان من ضمن أكبر خمس جهات مانحة لموازنة الوكالة البرامجية في عام 2016 ودأبت اليابان منذ عام 1973 على أن تكون عضوا في اللجنة الاستشارية للأونروا التي تقدم النصح والمساعدة للمفوض العام للأونروا خلال أدائه لمهام ولاية الوكالة.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن