اليابان تتبرع بمبلغ 23,5 مليون دولار للأونروا دعما للاجئي فلسطين

07 آذار 2018
© 2018 صور الاونروا , تصوير مروان بغدادي

قدمت الحكومة اليابانية تبرعا بقيمة 23,5 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)؛ حيث تم في وقت لاحق من هذا اليوم توقيع اتفاقية مشتركة بهذا الخصوص من قبل السفير الياباني للشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى فلسطين السيد تاكيشي أوكوبو ورئيس علاقات المانحين في الأونروا السيد مارك لاسواوي.

ومن إجمالي قيمة التبرع، سيتم تخصيص مبلغ 19 مليون دولار لبرنامج الأونروا الرئيس في مجالات التعليم والرعاية الصحية وتحسين الظروف المعيشية لما مجموعه 5,3 مليون لاجئ من فلسطين في سائر أرجاء أقاليم عمليات الأونروا. وسيكون لهذا التبرع الياباني أثر إيجابي مباشر على رفاه بعض من الأشخاص الأشد عرضة للمخاطر في الشرق الأوسط. وسيتم تخصيص 3,5 مليون دولار إضافية من أجل تحسين نوعية خدمات الأونروا الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان وسوريا إلى جانب تخصيص مليون دولار أخرى من أجل المساعدة في الاستجابة للاحتياجات الحرجة في مخيم الوافل بلبنان. وأخيرا، فسيتم تخصيص مبلغ 600,000 دولار من أجل المساهمة في تعليم أطفال لاجئي فلسطين الذين تضرروا جراء النزاع في سوريا.

ورحب السفير أوكوبو بهذا التبرع الإضافي بالقول: "يسرني أن أعلن عن هذا التبرع الجديد من الحكومة اليابانية للأونروا وذلك كجزء من مساعدة جديدة بقيمة 40 مليون دولار في عام 2018. وبهذا التبرع الجديد، فإن إجمالي قيمة المساعدات اليابانية للشعب الفلسطيني ستصل إلى مبلغ 1,86 مليار دولار منذ عام 1993.

بدوره، أعرب السيد لاسواوي عن امتنانه بالنيابة عن الأونروا لهذا التبرع بقوله: "إنني أشكر السفير أوكوبو على التزامه الشخصي تجاه الأونروا وتجاه لاجئي فلسطين، وأشكر الحكومة اليابانية على شراكتها الراسخة ودعمها القوي لمهام ولاية الأونروا وذلك كما يعكسه هذا التبرع السخي".

ولطالما كانت اليابان مانحا ذا قيمة بالنسبة للأونروا. وفي عام 2017، تبرعت الحكومة اليابانية بمبلغ 43,3 مليون دولار، اشتملت على حوالي 23 مليون دولار من أجل برامج وخدمات الوكالة الرئيسة إلى جانب 8,7 مليون دولار لدعم برامج الوكالة الطارئة في سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة علاوة على 11,5 مليون دولار من أجل المشاريع الضرورية. وكانت اليابان من ضمن أكبر سبعة مانحين، وهي منذ عام 1973 عضوا في لجنة الأونروا الاستشارية التي تقدم النصح والمساعدة للمفوض العام للأونروا في قيامه بأداء مهامه في تنفيذ مهام ولاية الوكالة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724