اليابان تتبرع بمبلغ 3.7 مليون دولار للمعونة الغذائية للاجئي فلسطين في قطاع غزة

17 آب 2021
وزير الشؤون الخارجية الياباني معالي السيد توشيميتسو موتيجي وسعادة السيد ماسايوكي ماجوشي السفير الياباني للشؤون الفلسطينية ووزير الشؤون الخارجية في السلطة الفلسطينية معالي الدكتور رياض المالكي ومدير دائرة الشراكات السيد كريم عمر خلال توقيع اتفاقية تبرع دولة اليابان بمبلغ 3.7 مليون دولار للمعونة الغذائية للاجئي فلسطين في قطاع غزة

وقعت الحكومة اليابانية اليوم اتفاقية تبرع بقيمة 400,000,000 ين ياباني (ما يقارب 3.7 مليون دولار) مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وذلك بحضور وزير الشؤون الخارجية الياباني معالي السيد توشيميتسو موتيجي وسعادة السيد ماسايوكي ماجوشي السفير الياباني للشؤون الفلسطينية ووزير الشؤون الخارجية في السلطة الفلسطينية معالي الدكتور رياض المالكي ومدير دائرة الشراكات السيد كريم عمر.

إن هذا التبرع الهام سيسمح للأونروا بالاستمرار في تقديم المعونة الغذائية العينية الضرورية لأكثر من مليون لاجئ من فلسطين في قطاع غزة ممن أصبحوا معتمدين على المعونة الغذائية جراء الدورات المتكررة للنزاع وجائحة كوفيد-19 المستمرة.

وقال سعادة السيد ماسايوكي ماجوشي السفير الياباني للشؤون الفلسطينية: "يسعدني جدا أن أشارككم بأن الحكومة اليابانية قررت المساهمة بحوالي 3.7 مليون دولار للأونروا في هذا الوقت الحرج. إن هذا التبرع يمثل التزامنا الراسخ وتضامننا تجاه لاجئي فلسطين في وقت تعاني فيه المنطقة من أزمة إنسانية خطيرة".

وفي معرض ترحيبه بالتبرع الياباني، أعرب السيد توماس وايت مدير شؤون الأونروا في غزة عن شكره بالقول: "إن الأونروا تشكر الحكومة اليابانية على هذا التبرع القيم وعلى دعمها المتواصل للاجئي فلسطين. إننا ممتنون للغاية لسخائكم، والذي يتيح لنا تقديم المساعدة الإنسانية الضرورية في وقت حاجة غير مسبوقة".

وسيسمح التبرع الياباني للأونروا بتغطية تكاليف المعونة الغذائية العينية ربع السنوية لـما مجموعه 190,000 لاجئ فقير من فلسطين يواجهون تدهور في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وضعا صحيا محليا صعبا. إن أكثر من 68 في المئة من الأسر في قطاع غزة تعاني من انعدام شديد أو متوسط للأمن الغذائي. إن أي تعطيل في إيصال المساعدات الغذائية العينية من شأنه أن يزيد من تفاقم هذه الهشاشة.

وتعد الحكومة اليابانية جهة مانحة مخلصة للأونروا، حيث إنها قامت بدعم الوكالة منذ عام 1953. وفي عام 2020، كانت الحكومة اليابانية خامس أكبر متبرع للوكالة، حيث لعبت دورا حاسما في وقت واجهت فيه الأونروا أزمة وجودية. إن التبرع الحالي هو التبرع الثاني الذي تقوم فيه اليابان بدعم برنامج الوكالة للأغذية العينية في عام 2021، وذلك بعد التبرع بمبلغ 5,3 مليون دولار لدعم لاجئي فلسطين المعتمدين على الغذاء في شهر حزيران من هذا العام. وبفضل الدعم الدائم من المانحين مثل الحكومة اليابانية، تمكنت الوكالة من تقديم خدمات حيوية للاجئي فلسطين في أرجاء الشرق الأوسط في مواجهة تحدياتها المستمرة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140