اليابان تتبرع بمبلغ 7.7 ملايين دولار كمساعدات غذائية للأونروا

12 كانون الأول 2012

عمان

ستقوم اليابان بالتبرع بمبلغ 7,7 مليون دولار أمريكي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) من أجل المعونات الغذائية التي تقدمها الوكالة للاجئي فلسطين في أرجاء الشرق الأوسط. وقد تم الإعلان عن التبرع خلال حفل جرى في مركز التدريب المهني التابع للأونروا في وادي السير بعمان حضره السفير الياباني جونيتشي كوسوجي والمفوض العام للأونروا فيليبو غراندي.

وخلال الحفل، قال السفير الياباني كوسوجي أن " لا تزال الظروف المعيشية للاجئي فلسطين صعبة، وذلك بسبب الحصار الاقتصادي والقيود المفروضة على الحركة وعملية السلام الراكدة. ومن أجل معالجة أوضاعهم والتقليل من الصعوبات التي يعاني منها اللاجئون، قررت اليابان منح هذه المعونة الغذائية كمساعدة إنسانية. إن اليابان تأمل بصدق بأن تساهم هذه المعونة الغذائية في التخفيف من الصعوبات التي يعاني منها اللاجئون الفلسطينيون."

بدوره، أعرب المفوض العام فيليبو غراندي عن شكره لحكومة وشعب اليابان على هذا التبرع قائلا " بأن المعونات الغذائية لا تزال تشكل مكونا هاما للغاية من أجل التغلب على الفقر في أوساط اللاجئين الأشد عرضة للمخاطر " . وشدد غراندي أيضا على أنه ينبغي البحث بشكل جاد عن حل سياسي لمحنة لاجئي فلسطين. "إن حلا عادلا ودائما لقضية لاجئي فلسطين يعد أمرا ملحا، وذلك تماشيا مع قرار الأمم المتحدة ومع احترام خيارات اللاجئين"، و قال غراندي مضيفا "عندما نصل إلى هذه اللحظة بالذات فإن المساعدة الإنسانية والإنمائية ستصبح غير ضرورية".

وسيتم استخدام التبرع لشراء دقيق القمح والبقول وزيت عباد الشمس. وتقوم الأونروا بتوزيع المواد الغذائية في غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسورية.

ومع هذا التبرع الأخير، تكون اليابان قد قدمت أكثر من 20 مليون دولار للأونروا هذا العام، وهذا أكثر بخمسة ملايين دولار مما قدمته في عام 2011، الأمر الذي يجعل من اليابان عاشر أكبر مانح للأونروا.

وعلى الرغم من هذا التبرع والتبرعات العديدة الأخرى، إلا أن الموازنة العامة للأونروا لعام 2013 تعاني من عجز نقدي يقارب مبلغ 69 مليون دولار.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن