اليابان تساهم بـ 3 ملايين دولار لدعم استجابة الأونروا الإنسانية

08 تشرين الثاني 2017
جرى الإعلان عن توقيع اتفاق تتبرع بموجبه الحكومة اليابانية بـ3 ملايين دولار أميركي للأونروا في لبنان خلال اجتماع ضم سعادة سفير اليابان إلى لبنان ماتاهيرو ياماغوشي والمدير العام للأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني وسفير فلسطين في لبنان أشرف دبور. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير طارق الصلحاني

جرى اليوم الإعلان عن توقيع اتفاق تتبرع بموجبه الحكومة اليابانية بـ3 ملايين دولار أميركي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في لبنان خلال اجتماع ضم سعادة سفير اليابان إلى لبنان  ماتاهيرو ياماغوشي والمدير العام للأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني وسفير فلسطين في لبنان أشرف دبور.

تدخل هذه المساهمة في إطار استجابة الوكالة الإنسانية لمخيم عين الحلوة بعد الاشتباكات التي وقعت في آب/أغسطس في العام 2017. لقد قامت الأونروا بتنسيق الاستجابة الانسانية لحالات الطوارئ مع شركائها، ومن بينهم الحكومة اليابانية والاتحاد الأوروبي، وذلك بغية تلبية الاحتياجات الملحة للعائلات المتضررة من أعمال العنف.

وتسمح هذه المساهمة اليابانية للأونروا بتوفير مساعدات طارئة، بما يشمل إصلاح البنى التحتية الأساسية وإعادة تأهيل أكثر المنازل تضررًا بفعل الاشتباكات.

في هذا السياق، شكر كوردوني اليابان على هذه المساهمة وقال: "الصعاب المتكررة التي يمر بها لاجئو فلسطين في عين الحلوة شديدة وقاسية فكثيرون قد خسروا منازلهم وسبل عيشهم واضطروا إلى تحمل مشقات النزوح وعدم الاستقرار. نحن ممتنون للحكومة اليابانية على هذه المساهمة التي ستكون في بالغ الأهمية لتوفير أكثر الاحتياجات الحاحًا لللاجئين النازحين."

وشدد السفير الياباني على أهمية هذا المشروع في مساعدة الأشخاص الذين عانوا جراء الاشتباكات الأخيرة على استئناف نشاطاتهم الحياتية الطبيعية وقال: "إن الحكومة اليابانية تتبرع بـ3 ملايين دولار عبر الأونروا لتوفير مساعدات نقدية والمساهمة في إعادة تأهيل منازل تضررت بفعل اشتباكات عين الحلوة." وأضاف قائلاً "اليابان ملتزمة التزامًا قويًا بدعم لاجئي فلسطين في لبنان في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها."

من جهته، أعرب السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور عن امتناته قائلاً: "أنتهز هذه المناسبة لأعبّر مجدداً عن شكرنا لحكومة اليابان على مواقفها الداعمة الدائمة لحقوق الشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية وعلى دعمها ومساهماتها في التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان."

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134
يتمتع اثنان من طلاب الأونروا من غزة بالراحة في اليوم الأول من المدرسة. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير رشدي السراج
ساعدوا في أرسال طفل لاجئ من فلسطين إلى المدرسة