اليابان تساهم بمبلغ 289،319 الف دولار أمريكي للأونروا في الأردن استجابةً لنداء الوكالة العاجل لجائحة كوفيد 19

26 حزيران 2020
يعمل موظفو الأونروا على توزيع الأدوية عبر الزيارة المنزلية للاجئين الفلسطينيين المصابين بأمراض مزمنة في الأردن. هذه التدابير هي جزء من جهود الوكالة للحد من انتشار COVID-19. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2020

ساهمت حكومة اليابان لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في الأردن، بمبلغ 289،319 دولار أمريكي لدعم استجابة الوكالة لوباء فيروس كورونا ( كوفيد 19). يأتي ذلك كجزء من المساهمة الأكبر التي قدمتها اليابان بمبلغ 1،545،454 مليون دولار أمريكي لتمكين الوكالة من تعزيز استجابتها الوبائية الحيوية في مناطق عمليات الاونروا الخمس.

ستمكن هذه المساهمة الوكالة من تلبية الاحتياجات الصحية الطارئة التي تسببت بها جائحة كورونا في الأردن بالإضافة الى ضمان استمرارية توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية للاجئي فلسطين من خلال مراكز الاونروا الصحية ال 25 المنتشرة حول المملكة.

قال سعادة سفير دولة اليابان في الاردن، السيد ياناغي هيديناو "آمل بشدة أن يسهم هذا الدعم في تمكين الأونروا في الأردن من السيطرة على انتشار فايروس كورونا بين لاجئي فلسطين، من خلال توفير معدات السلامة الشخصية"

"إن هذه المساهمة السريعة تظهر التزام اليابان المستمر بدعم لاجئي فلسطين، والتي عبر عنها معالي وزير الدولة السيد سوزوكي كيسوكي في مناسبات مختلفة، كان آخرها مؤتمر التعهدات الوزارية للأونروا في 23 يونيو 2020. أضاف السيد ياناغي.

أعرب مدير عمليات الاونروا في الاردن، السيد محمد آدار عن امتنانه لهذه المساهمة قائلاً:" أود أن أعرب عن شكري لحكومة اليابان على الدعم السخي والذي يأتي في وقته ". "من خلال هذه المساهمة السخية، ستتمكن الوكالة من مواصلة تقديم خدماتها في القطاع الصحي خلال فترة وباء كورونا لحماية صحة وسلامة لاجئي فلسطين" أضاف السيد آدار.

تعد الحكومة اليابانية متبرعاً متفانياً للأونروا، حيث أنها دأبت على تقديم الدعم للوكالة منذ عام 1953. وبفضل الدعم المستمر من المانحين مثل الحكومة اليابانية، تستطيع الأونروا تقديم الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين في ارجاء الشرق الأوسط والوقوف بوجه التحديات المستمرة.

خلال فترة فايروس كورونا الحرجة، عملت الأونروا بلا كلل على تقديم كافة الخدمات الحيوية لنحو 2.3 مليون لاجئ فلسطيني في الاردن، وعدلت طرق تقديم الخدمات للتكيف مع الوضع الجديد، والسيطرة على انتشار فايروس كورونا في مجتمعات اللاجئين، مع الحرص على حماية موظفيها في الخطوط الأمامية آمنين.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140