اليابان تعلن عن 630 مليون ين ياباني كمساهمة في المساعدات الغذائية إلى اللاجئين الفلسطينيين

14 تشرين الثاني 2014
اليابان تعلن عن 630 مليون ين ياباني كمساهمة في المساعدات الغذائية إلى اللاجئين الفلسطينيين

القدس 

وقع السفير الياباني للشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية جونيا ماتسورا، والمفوض العام للأونروا بيير كراهنبول اليوم اتفاقية، تقوم بموجبها اليابان بالمساهمة ب 630 مليون ين إضافية (حوالي 5.8 مليون دولار أمريكي) للمساعدات الغذائية المقدمة للاجئين الفلسطينيين.

سيستفيد من هذه المساهمة السخية ما يقرب من 300000 من اللاجئين الفلسطينيين الأكثر عوزاً في غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا. حيث ينتشر انعدام الأمن الغذائي في ميادين عمليات الأونروا الخمسة - مدفوعاً بتزايد الفقر وعدم الاستقرار السياسي والقيود المفروضة على حركة الناس والسلع ، كالحصار على غزة والجدار العازل في الضفة الغربية.

وأكد جونيا ماتسورا، سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية، التزام اليابان بدعم مجتمع اللاجئين الفلسطينيين. حيث قال: "أعلنت اليابان هذا العام 200 مليون دولار أمريكي كالتزام جديد، والذي أكدنا عليه مجدداً بمناسبة مؤتمر إعادة إعمار غزة في القاهرة الشهر الماضي، لتأتي هذه ال 5.8 مليون دولار أمريكي من المساعدات الغذائية  كجزء منه. نحن فخورون جدا بعلاقتنا مع الأونروا. فمن خلال العمل معا، نحن قادرون على تقديم دعم مهم للاجئي فلسطين في غزة وغيرها من الميادين ".

وقال المفوض العام للأونروا بيير كراهنبول: "نحن ممتنون للدعم من اليابان ،فهي واحدة من أقوى شركائنا. سيتم استخدام التبرع الحالي لمساعدة جميع المناطق التي نعمل فيها في جميع أنحاء الشرق الأوسط. نحن أيضا نقدر الاستجابة السريعة لليابان،في حين يستمر الوضع الإنساني في قطاع غزة في التدهور والناس ينتظرون تحقق التعهدات التي قطعها المجتمع الدولي في القاهرة ".

يأتي التبرع الجديد في أعقاب 4.5 مليون دولار أمريكي كمساهمة من اليابان للأونروا في أغسطس عام 2014، والتي تمول الغذاء والمواد غير الغذائية والأدوية. حيث بلغ إجمالي مساهمة اليابان للأونروا في عام 2014 حتى الآن 28.7 مليون دولار أمريكي مقارنة بمساهمات وصلت  28.8 مليون دولار أمريكي في عام 2013.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724