بدعم سعودي بقيمة 10 ملايين دولارالأونروا وجامعة بيت لحم يبحثان تنفيذ مشروع تطوير معهد إدارة الفنادق

19 كانون الثاني 2017
مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية سكوت أندرسون يجتمع مع الأخ بيتر براي، نائب رئيس جامعة بيت لحم، ونجيب ناصر، وهو مهندس مع الجامعة، لمناقشة تنفيذ مشروع "تطوير وتجهيز معهد إدارة الفنادق والسياحة " في جامعة بيت لحم الممول من المملكة العربية السعودية. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير نانا هانسن

التقى اليوم الأخ الدكتور بيتر براي، رئيس جامعة بيت لحم والسيد سكوت أندرسن، مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في الضفة الغربية، لبحث تفاصيل ومجريات تنفيذ مشروع تطوير معهد إدارة الفنادق والسياحة التابع للجامعة.

 ستقوم الأونروا بتنفيذ هذا المشروع بتبرع سخي مقدم من المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي، وذلك ضمن حزمة من المشاريع الهامة التي تم توقيع مذكرة التفاهم بشأنها بين الصندوق والأونروا في 27 نوفمبر 2016.

يعد هذا المشروع نقلة نوعية في مسيرة المعهد الأكاديمية، حيث سيتم من خلال المشروع توسعة المعهد ونقله إلى موقعه الجديد على الشارع الرئيس المؤدي لساحة كنيسة المهد وسط مدينة بيت لحم، حيث سيحتوي المعهد الجديد على فندق تعليمي بسعة 35 غرفة، عدا عن تطوير وتحديث المرافق والمناهج التعليمية كجزء من مشاريع خطة الجامعة الإستراتيجية التطويرية المعتمدة عام 2013م ضمن احتفالات الجامعة باليوبيل الأربعين لتأسيسها.

وبهذه المناسبة، أعرب الدكتور بيتر براي، رئيس الجامعة، عن عظيم شكره وإمتنانه العميق لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله، ولحكومته الرشيدة، وللشعب السعودي على هذه اللفته الكريمة والمكرمة السخية التي تأتي في سياق جهود المملكة المستمرة في دعم صمود الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة، ونصرته وتثبيته على أرضه من خلال دعم قطاع التعليم ممثلاً في هذا المشروع الذي سيوفر فرص عمل لخريجي المعهد، حيث يعد القطاع السياحي من أنشط وأقدم قطاعات الاقتصاد الفلسطيني عبر التاريخ رغم جميع التحديات والمعوقات التي تحول دون تطوره وتقدمه بالشكل المأمول.

مشيدا بأهمية هذا المشروع صرح السيد أندرسون مدير عمليات الأونروا: "سيمكننا هذا التبرع السخي المقدم من المملكة العربية السعودية من الاستمرار بالإسهام في تطوير التعليم في الضفة الغربية، فكنتيجة للتطوير النوعي بشكل فارق للتعليم في معهد ادارة الفنادق والسياحة فإن فرص التوظيف التي سيحظى بها خريجو المعهد سترتفع بالمقابل"

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724