بدعم 1.5 مليون دولار أمريكي يستفيد منه 3400 طالب وطالبة مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان للأعمال الانسانية توزع أدوات ومستلزمات مدرسية في غزة

14 تشرين الثاني 2019
طلاب مدرستي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الابتدائية للبنين والابتدائية المشتركة –بيت لاهيا – غزة. صورة من ارشيف الاونروا – ابراهيم ابو عيشة

بتبرع سخي من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية بلغت قيمته 1.5 مليون دولار أمريكي، نفذت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) مشروع توزيع مستلزمات مدرسية على طلبة مدرستي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الإبتدائية للبنين والإبتدائية المشتركة في شمال غزة. هذا المشروع تم بفضل الدعم الكبير التي تلقته الوكالة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية.

هذا وقد تم توزيع المستلزمات المدرسية على جميع طلاب المدرستين والبالغ عددهم حوالي 3,400 طالب وطالبة من لاجئي فلسطين، وتعد هذه المبادرة جزءا من مشروع يهدف الى حماية الحق في التعليم للاجئي فلسطين في غزة.

إن الظروف الإنسانية والاجتماعية الاقتصادية لمعظم سكان غزة، والبالغ عددهم مليوني فلسطيني، لا تزال مستمرة في التدهور في ظل الحصار المفروض من قبل السلطات الإسرائيلية على غزة، والذي دخل عامه الثالث عشر على التوالي. وقد أدت ثلاث جولات مكثفة من الأعمال العدائية على مدار السنوات العشر الماضية إلى حدوث دمار واسع في ذلك الجيب الساحلي.

اعتبارا من عام 2010 وللسنة الأكاديمية التاسعة على التوالي، تقوم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية والأونروا بتوزيع المستلزمات المدرسية على الطلبة بهدف مساعدتهم للحصول على الادوات والمستلزمات المدرسية المناسبة لتعزيز بيئة تعليمية إيجابية حيث شملت المستلزمات الالبسة والازياء المدرسية كاملة، بالإضافة للمعاطف الدافئة لفصل الشتاء والمعدات والأثاث للمدرسة التي تعمل على نظام الفترتين والتي كان قد تم تبنيها من قبل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية. وتجدر الإشارة الى انه تم توزيع الحقائب المدرسية والالبسة والاقلام والدفاتر خلال الاسابيع الماضية، مع التأكيد على ان هذا الدعم من المؤسسة سيوفر تأمين كلفة رواتب 89 موظف في سلك التعليم التابع للأونروا للعام الدراسي الحالي.

وقد أكد سعادة محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية أن هذه المبادرة الاماراتية وبالتعاون مع الاونروا، ستساهم بدون أدني شك التخفيف عن العبء الكبير الذي يقع على عاتق الطلبة وذويهم في غزة، كما ان هذا التبرع سيساعد مؤسسات التعليم في القطاع لتتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية معربا عن أمله من خلال هذه المبادرة توفير ما يحتاجه الطلبة والطالبات من معدات وأدوات مدرسية. ان هذه المبادرة ستعزز البرامج المساندة للعملية التعليمية واستمرارها في ظل الاوضاع التي يعيشها الطلبة في قطاع غزة.

وقال ماتياس شمالي، مدير عمليات الأونروا في غزة: "نحن ممتنون للدعم المستمر والمتواصل الذي تقدمه مؤسسة خليفة بن زايد لبرنامج الأونروا التعليمي. سيكون لهذا التبرع من مؤسسة خليفة بن زايد والحكومة الإماراتية تأثير إيجابي ومباشر على التعليم وعلى خبرات التعلم لآلاف اللاجئين الفلسطينيين الذين بدأوا بنجاح العام الدراسي الجديد في غزة قبل بضعة أسابيع. "

تقدم الأونروا الخدمات المتنوعة والحساسة لحوالي 5,4 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لدى الوكالة في سائر أقاليم عملياتها الخمسة والتي تشمل الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة. وتشتمل خدماتها على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والقروض الائتمانية الصغيرة والإغاثة الطارئة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.5 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724