بلجيكا تتبرع بسبعة ملايين يورو للأونروا لإصلاح المساكن في غزة ولبرنامج التعليم في الطوارئ

28 أيلول 2016
الحقوق محفوظة للأونروا 2013، تصوير كارول الفرح

قدمت مملكة بلجيكا تبرعا بقيمة سبعة ملايين يورو لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) دعما لجهود الوكالة في تلبية الاحتياجات التربوية والسكنية للاجئي فلسطين. ويأتي هذا التبرع إضافة إلى التبرع البلجيكي الذي قدمته بلجيكا في وقت مبكر من هذا العام بقيمة 6,25 مليون يورو (7,14 مليون دولار) للموازنة البرامجية للأونروا التي تدعم برامج الوكالة الرئيسة وخدماتها.

ومن إجمالي هذا التبرع، سيتم تخصيص خمسة ملايين يورو لبرنامج الأونروا الرائد للتعليم في حالة الطوارئ وذلك لمساعدة 314,900 طفل لاجئ من فلسطين في سورية ولبنان والأردن وغزة والضفة الغربية حتى النصف الأول من عام 2018. فمن خلال مقاربات مبتكرة، تشمل مساحات تعلمية وترفيهية آمنة ومواد تعلم ذاتي تفاعلية وأنشطة مساندة للتعلم وتدريب على السلامة والأمن، فإن استجابة الوكالة للتعليم في حالة الطوارئ تساعد في ضمان أن أطفال لاجئي فلسطين قادرون على الوصول لتعليم نوعي وفرص تعلمية، حتى في أوقات الأزمات والنزاع. إن هذا التبرع البلجيكي حاسم لتمكين الأونروا ليس فقط من الاستمرار بالاستجابة للاحتياجات التعليمية لأطفال لاجئي فلسطين في بيئة متزايدة الاضطراب فحسب، بل وأيضا في تعزيز المزيد من تنويع أشكال الاستجابة.

أما المليونان الباقيان، فسيتم تخصيصهما استجابة لمناشدة الطوارئ لعام 2016 من أجل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتحديدا برنامج إصلاح المساكن في قطاع غزة. إن هذا الدعم سيعمل على ضمان أن حوالي 92 عائلة لاجئة من فلسطين (ما يقارب من 450 فردا) ستحصل على الوسائل المالية لإصلاح منازلها التي تعرضت لأضرار بالغة وأصبحت غير قابلة للسكن خلال الأعمال العدائية التي جرت صيف عام 2014 وذلك على مدار فترة زمنية مقدارها اثنا عشر شهرا.

وأعرب المفوض العام للأونروا بيير كرينبول عن شكره لهذا التبرع بالقول: "إننا ممتنون للغاية لهذا التبرع الأخير من بلجيكا ولشراكتنا المستمرة والتعاون فيما بيننا"، وأضاف بالقول: "من خلال دعم برامجنا للتعليم في حالة الطوارئ وإصلاح المساكن، فإن هذا التبرع سيكون مميزا في المساعدة على تقليل أثر النزاعات والأزمات المتكررة على لاجئي فلسطين".

ولطالما كانت بلجيكا واحدا من أكثر مانحي الأونروا الذين يمكن الاعتماد عليهم. فيف عام 2015، تبرعت بلجيكا بمبلغ 11,6 مليون دولار أمريكي للأونروا، تضمنت 6,25 مليون يورو (6,99 مليون دولار) لبرامج الوكالة الرئيسة وخدماتها. وفي عام 2015 أيضا، تبرعت الحكومة البلجيكية بمبلغ 2,45 مليون يورو (2,6 مليون دولار) لدعم استجابة الوكالة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة (ذهب منها مبلغ 2 مليون يورو لمساعدة المساكن في غزة فيما خصص مبلغ 450,000 يورو من أجل الصحة المجتمعية في الضفة الغربية) إضافة إلى مبلغ 1,5 مليون يورو (1,6 مليون دولار) لمناشدة الطوارئ الخاصة بالأزمة الإقليمية في سورية.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
كريستوفر جونيس
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+972 (0)54 240 2659
مكتب: 
+972 (0)2 589 0267
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن