تكية أم علي تتحرك بسرعة من أجل 75,000 نازح من غزة

25 تموز 2014
تكية أم علي تتحرك بسرعة من أجل 75,000 نازح من غزة

عمان

استجابة للنداء الذي أطلقته وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من أجل الحصول على إمدادات غذائية طارئة لمساعدة الفلسطينيين النازحين جراء العنف المتصاعد والنزاع في غزة، قامت منظمة تكية أم علي، وهي منظمة أردنية غير حكومية، بالتبرع بحصص من أجل 15,000 عائلة، الأمر الذي سيساعد الأونروا على إطعام 75,000 شخص لمدة ثلاثة عشر يوما. ويبلغ إجمالي قيمة هذه المعونة الغذائية ما مجموعه 592,000 دينار أردني (835,800 دولار أمريكي).

وفي 23 تموز، غادرت الدفعة الأولى من المساعدات – 5,000 حصة – مستودعات تكية أم علي وسيتم إيصالها لغزة من قبل الهيئة الخيرية الهاشمية. وسيتم العمل على شحن الدفعتين الباقيتين في وقت قريب.

وتشتمل الحصص الغذائية على مواد ذات قيمة غذائية عالية، بما في ذلك مواد ليست موجودة عادة في طرود المعونات الغذائية الدولية. ولدى قيامها من الشراء من نفس الموردين الذين تشتري منهم لغايات المعونات الغذائية المحلية داخل الأردنية، تمكنت تكية أم علي من توفير طرود تحتوي على السكر والحلاوة والتونا المعلبة والجبنة والفول والحمص وحليب البودرة والشاي والبسكويت والمرتديلا ومشروبات فورية بنكهات مختلفة. وتوفر كل حصة من تلك الحصص ما مجموعه 1,000 سعر حراري لكل فرد في كل يوم.

إن الضغط الذي تتعرض له الإمدادات الغذائية داخل غزة ينمو بشكل مطرد مع استمرار أعمال العنف. ومع وجود أكثر من 140,000 نازح حتى تاريخ 25 تموز يحتمون في منشآت الأونروا، فإن هنالك حاجة كبيرة لاستمرار الدعم من قبل المجتمع الدولي. وعلى أية حال، وحتى قبل التصعيد في أعمال العنف، فإن سنوات الحصار والقيود المفروضة على الزراعة وصيد الأسماك قد أحالت انعدام الأمن الغذائي إلى مشكلة خطيرة في قطاع غزة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724