جملون والاونروا توقعان اتفاق شراكة لدعم تعليم لاجئي فلسطين

14 شباط 2019

قام موقع جملون، وهو أكبر متجر عربي للكتب في منطقة الشرق الأوسط، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بإطلاق شراكة عبر الإنترنت هي الأولى من نوعها لكلا الشريكين وذلك بهدف دعم التعليم لأكثر من نصف مليون طفل لاجئ من فلسطين.

والآن، وعبر موقع جملون، يمكن للمتبرعين تقديم تبرعاتهم لفتيات وصبيان لاجئي فلسطين من خلال شراء أي من منتجات "الأحلام تحلق عاليا" والتي تتكون من حقيبة تسوق وسوار ومغناطيس ثلاجة. وسيذهب ريع تلك المبيعات لصالح برنامج الأونروا التعليمي للطلبة في غزة والضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية) وسوريا ولبنان والأردن.

"ذهبنا أنا وكل أشقائي وشقيقاتي إلى مدارس الأونروا ولذلك فإن هذه الشراكة كانت مهمة جدا بالنسبة لنا. إنها تمكننا من رد الجميل ومن المساعدة في حماية حقوق أطفال لاجئي فلسطين الآخرين بالحصول على التعليم"، يقول المؤسس الشريك لموقع جملون عامر السلال الذي قام مع أشقائه الأربعة وشقيقتيه بتأسيس الموقع في عام 2010.

بدوره، قال عبدالرحمن آينتي مدير دائرة الشراكة الاستراتيجية بالأونروا بأن "برامج الأونروا التعليمية قد ساعدت الملايين من لاجئي فلسطين في الحصول على سبل الوصول للمهارات التي يحتاجونها من أجل دخول سوق العمل. إن التعليم حق عالمي للأطفال في كافة أرجاء العالم – وبدون التعليم فإن المرء لا يحظى بنفس الفرص التي يحظى به غيره ليعيش حياته بكرامة وليصبح ناجحا. وطوال سبعين عاما، دأبت الأونروا على العمل لحماية حقوق لاجئي فلسطين".

وتعد شراكة "الأحلام تحلق عاليا" جزءا من الجهود الجارية التي تبذلها الأونروا في سبيل التعاون مع الشركاء في القطاع الخاص من خلال حملتها العالمية التي تهدف إلى حشد التمويل وزيادة الوعي بشأن الخدمات الحساسة التي تقدمها الوكالة للاجئي فلسطين.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن