جمهورية كوريا تساهم بمليون دولار لدعم التعليم الفني والمهني للاجئين الفلسطينيين في الأردن

18 آب 2022
مديرة شؤون الاونروا في الأردن السيدة مارتا لورينزو (يسار) تصافح سعادة السيد لي جاي وان، سفير جمهورية كوريا لدى الأردن، بعد توقيع الأتفاقية بين الطرفين في 18 أغسطس/آب 2022. الحقوق محفوظة للأونروا  © 2022 تصوير ديما إسماعيل

18 آب 2022
عمان

تبرعت حكومة جمهورية كوريا في التبرع بقيمة 1 مليون دولار أمريكي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) لتعزيز فرص الوصول لسبل المعيشة لفئة الشباب من اللاجئين الفلسطينيين في الأردن. يأتي هذا التبرع كجزء من من المساهمة الإجمالية الآخيرة المعلن عنها من جانب حكومة جمهورية كوريا والتي بموجبها سيتمكن مكتب أقليم الأردن من إستخدام هذا الدعم المالي لتعزيز برنامج التعليم التقني والتدريب المهني للاجئين الفلسطينيين الشباب في مركزي الأونروا للتدريب والتعليم المهني.

وتكريمًا لهذه المساهمه الحيوية لبرنامج التعليم التقني والتدريب المهني للوكالة، استقبلت مديرة شؤون ألاونروا في الأردن السيدة مارتا لورينيزو وفداً ترأسه السفير الكوري في الأردن سعادة السيد لي جاي وان في كلية تدريب وادي السير حيث اقيم حفل توقيع وبحث بنود اتفاقية الدعم وفقاً للمشروع المقدم لتعزيز التعليم التقني والتدريب المهني في الأردن.

تهدف المساهمة البالغة قيمتها 1 مليون دولار أمريكي لتحديث مناهج الدورات المهنية المقدمة لطلاب الأونروا لتلبية أحتياجات الكفاءة المتغيرة ومتطلبات التأهيل في سوق العمل والصناعة، وبالتالي تزويد الطلاب بالمهارات اللازمة بعد التخرج. وفقًا للبنك الدولي، بلغ معدل البطالة في الأردن في الربع الأول من عام 2022 ما نسبته 47.7 %. إن اللاجئين الفلسطينين الشباب بحاجة متزايدة إلى مهارات مهنية جديدة ومبتكرة يمكنها أن تزيد من إمكانياتهم في العثور على عمل في عالم مهني يتطور باستمرار ويزداد تنافسية.

وبفضل المساهمة الأخيرة لكوريا الجنوبية، سيتم دعم مركزي التدريب المهني والتعليم التقني التابعين للوكالة في الأردن من خلال توفير مناهج تدريبية حديثة، ومختبرات تدريب خاصة، ودورات تدريبية للمدربين، ومعدات فحص حديثة، ومعدات كورية حديثة، وقطع غيار جديدة.

وبموجب بنود هذه المساهمة، سيجري إصلاح مختلف مرافق التعلم، وتبديل الأثاث القديم والمعدات البالية. وعلاوة على ذلك، سيتم تعزيز قدرات المعلمين حتى يتمكنوا من توفير التوجيه المهني لطلاب التعليم والتدريب التقني والمهني. وتمثل هذه المخرجات الهدف الرئيسي لهذه المساهمة التي ستضمن سلامة وأمن الطلاب والكادر التعليمي.

قالت السيدة مارتا لورينزو في حفل التوقيع: "لطالما أعرب لاجئي فلسطين الشباب اثناء لقاءاتي بهم في المخيمات وفي منشآت الوكالة عن أن الحصول على وظائف هو الهاجس الأكبر لديهم. وبالتالي فإن هذه المساهمة من حكومة كوريا الجنوبية تشير إلى إلتزامنا بالعمل مع شركائنا لتطوير مهارات وقدرات الشباب من لاجئي فلسطين لتمكينهم من الوصول إلى الوظائف في أسواق العمل المحلية والإقليمية، وبما يتماشى مع إستراتيجيات التعليم والتدريب التقني والمهني لكل من الأردن والأونروا. ويعرب مكتب الأونروا لإقليم الأردن عن إمتنانه لكوريا الجنوبية على دعمها للشباب اللاجئين ويأمل في المزيد من التعاون بالمستقبل."

وبدوره قال سفير جمهورية كوريا لدى الاردن سعادة السيد لي جاي وان: "حيث أنني اشاطركم القلق بشأن الأوضاع المتدهورة باستمرار للاجئين الفلسطينين، فإنه يسعدني أن اقدم هذه المساهمة في هذا المشروع المهني. تأمل جمهورية كوريا بصدق أن يساهم تبرعها بقيمة 1 مليون دولار أمريكي في تمكين قدرات اللاجئين الشباب في الأردن لعيش حياة كريمة، والإنخراط بشكل أكثر فاعلية في سوق العمل والصناعة."

وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية كوريا تعد واحدة من الجهات المانحة الهامة للأونروا من شرق آسيا. وبفضل الدعم الدائم من المانحين مثل حكومة جمهورية كوريا، أصبحت الوكالة قادرة على تقديم خدمات حيوية للاجئي فلسطين في جميع أنحاء الشرق الأوسط بمواجهة تحدياتها المستمرة.

 

- انتهى -

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وسبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: