حكومة جمهورية الصين الشعبية تتبرع بمليون دولار لدعم التعليم لأطفال لاجئي فلسطين في الضفة الغربية

13 أيلول 2022

تبرعت حكومة جمهورية الصين الشعبية اليوم بمبلغ مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) من أجل حصول أطفال المدارس من لاجئي فلسطين على تعليم أساسي نوعي ومنصف وجامع من خلال برنامج الوكالة التعليمي.

وتظل الأونروا مصدرا أساسيا للخدمات الأساسية للعديد من لاجئي فلسطين في الضفة الغربية. وستستخدم الأونروا هذا التبرع السخي من الحكومة الصينية من أجل تعليم حوالي 9,200 طالب وطالبة في 19 مدرسة في الضفة الغربية لمدة شهرين هذا العام.

وفي معرض إعرابه عن تقديره لهذا التبرع الحيوي، قال السيد كريم عامر مدير الشراكات في الأونروا: "بالنيابة عن الأونروا، أود أن أعرب عن تقديرنا العميق للحكومة الصينية على دعمها المستمر وتفانيها من أجل المحافظة على حقوق لاجئي فلسطين. إننا نقدر تقديرا كبيرا شراكتنا القوية مع الصين، التي تواصل النمو والتوسع".

وفي إشارته إلى دعمهم للأونروا، قال سعادة السفير غو وي، رئيس مكتب جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين: "تشيد الصين بجهود الأونروا وتدعمها، وهي قد قدمت المساعدة بنشاط من خلال الأونروا للاجئي فلسطين ضمن حدود قدراتها. ولعدة سنوات متتالية، قدمت الصين تبرعات لدعم الأونروا لتقديم المعونات الغذائية الطارئة للاجئين في قطاع غزة مثلما تبرعت بإمدادات الاستجابة للجائحة وبلقاحات كوفيد-19 للاجئي فلسطين. وفي هذا العام، قدمت الحكومة الصينية تبرعا بقيمة مليون دولار للأونروا من أجل تحسين سبل معيشة لاجئي فلسطين، وهي مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي لتعزيز استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة، والدفع باتجاه إيجاد حل شامل وعادل ودائم للقضية الفلسطينية، من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في الشرق الأوسط".

وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية الصين الشعبية شريك قيم ومانح طويل الأمد للأونروا. وبفضل الدعم الدائم من المانحين مثل الحكومة الصينية، أصبحت الأونروا قادرة على تقديم خدمات حيوية للاجئي فلسطين في جميع أنحاء الشرق الأوسط في مواجهة تحدياتها المستمرة.

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم. تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: