حكومة جمهورية الصين الشعبية تقدم مستلزمات خاصة بكوفيد-19 إلى جانب 50,000 رزمة صحية لمساعدة الأونروا على حماية لاجئي فلسطين

26 آب 2020

قدمت حكومة جمهورية الصين الشعبية تبرعا حيويا مؤلفا من معدات حماية شخصية تشمل كمامات جراحية وكمامات وجه وقائية وقفازات جراحية معقمة وواقيات طبية للعيون وأثواب طبية واقية ودروع للوجه وذلك لمساعدة لاجئي فلسطين من خلال وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا). إن هذا التبرع سيمكن الأونروا من توفير حماية أفضل للاجئي فلسطين من فيروس كوفيد-19 في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسورية من خلال معدات السلامة المتوافقة مع المعايير الصناعية.

وقد تم توفير هذا التبرع من قبل الوكالة الصينية للتعاون الإنمائي الدولي، وهو يدعم بشكل مباشر جهود الوكالة لتلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة للاجئي فلسطين بسبب جائحة كوفيد-19 مثلما يضمن الاستمرارية الآمنة لخدمات الأونروا الصحية لأكثر من 5,6 مليون لاجئ من فلسطين. وهذا التبرع من حكومة الصين يبعث رسالة تضامن واضحة مع لاجئي فلسطين الذين أصبحوا أكثر عرضة للمخاطر بسبب الجائحة والنزاع.

وفي معرض إعرابه عن تقديره لهذا التبرع الكبير، قال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني: “إن هذا التبرع من جمهورية الصين الشعبية يوفر طبقة أساسية من الحماية للاجئي فلسطين الذين يكافحون انتشار هذه الجائحة في ظل المصاعب المتزايدة في جميع أنحاء المنطقة".

وفي إشارة إلى دعمهم للأونروا، قال سعادة السفير جو وي رئيس مكتب جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين أن "الصين ستواصل دعمها الثابت لقضية فلسطين العادلة، وستقوم بدعم عمل الأونروا. وتدعو الصين المجتمع الدولي لتقديم المزيد من الدعم والمساعدة للاجئي فلسطين من خلال الأونروا".

وتعد الصين شريكا مهما ومانحا طويل الأمد للأونروا. وبالإضافة إلى التبرع العيني هذا، تعهدت الصين بالفعل بتقديم تبرع بمبلغ مليون دولار لدعم عملية تقديم المعونة الغذائية الطارئة لما يقارب من مليون لاجئ من فلسطين يعانون من فقر مدقع ومطلق في غزة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724