زيادة كبيرة في تبرعات الدانمارك الرئيسة للأونروا: 15,5 مليون دولار في عام 2020

05 آذار 2020
التقى الوزير الدانماركي للتعاون الإنمائي السيد راسموس بريهن ( في المنتصف )، مع عضوات البرلمان المدرسي خلال زيارته مدرسة إناث الأونروا الأساسية في مخيم الجلزون للاجئين في رام الله في 5 مارس 2020. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2020. تصوير مروان بغدادي.

أعلن  الوزير الدانماركي للتعاون التنموي السيد راسموس بريهن يوم الخامس من اذار / مارس عن تبرع تقدر قيمته بمبلغ 15,5 مليون دولار (105 مليون كرونا دانماركي) لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) لعام 2020. وتمثل هذه المبالغ زيادة بمقدار 50% على تمويل الدانمارك للوكالة والذي بلغ 10 ملايين دولار في العام 2019. إن هذا التبرع السخي للغاية لموازنة الوكالة الرئيسة سيساعد على توفير التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية الأساسية في سائر أقاليم العمليات الخمسة.

وقال الوزير بريهن: "أشعر بالسعادة البالغة لأن أعلن عن زيادة كبيرة في التبرع الدانماركي الأساسي للأونروا ليصل إلى حوالي 15,5 مليون دولار في عام 2020. إن الأونروا تقدم خدمات رئيسية نوعية لحوالي 5,6 مليون لاجئ من فلسطين. وإنه من الواضح بأن الأونروا تلعب دورا رئيسا في تأمين حياة أفضل للعديد من اللاجئين وفي خلق الاستقرار في المنطقة".

وقام الوزير بريهن بزيارة مدرسة إناث الأونروا الأساسية في مخيم الجلزون للاجئين بالقرب من رام الله، حيث شاهد الخدمات الرئيسة التي تقدمها الوكالة كالتعليم والصحة. وتم إعطاء الوزير إيجاز عن بعض تحديات الحماية التي يواجهها مجتمع لاجئي فلسطين بشكل منتظم في المخيم.

وشاركت الطالبات آمالهن وأحلامهن بالمستقبل وشرحن أهمية عملهن كعضوات في برلمان الأونروا المدرسي، وتحديدا في تأمين الوساطة خلال النزاعات المدرسية، والترويج لمبادئ التسامح وحقوق الإنسان في أوساط أقرانهن وداخل المجتمع. ورافق الوزير في جولته كل من السيدة غوين لويس والسيد ماتياس شمالي مديرا عمليات الأونروا في الضفة الغربية وغزة على التوالي.

وقال السيد كريستيان ساوندرز المفوض العام بالإنابة للأونروا بأن "الحكومة الدانماركية قد دأبت على أن تكون متبرعا وشريكا قيما وطويل الأجل"، مضيفا بالقول: "إن هذه الزيادة السخية على التبرعات الدانماركية تعد تعبيرا هاما على التضامن مع لاجئي فلسطين وتأتي في وقت يتسم بتحديات مالية وسياسية خطيرة للأونروا. إنني أشكر الحكومة الدانماركية على دعمها وتضامنها مع الأونروا".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724