سفير البرازيل في فلسطين يقدم دعماً طبياً لغزة خلال زيارته السنوية

25 آذار 2015

غزة

زار سعادة سفير البرازيل في فلسطين، باولو فرانكا، مركز الرمال الصحي التابع للأونروا في مدينة غزة اليوم للإطلاع على نتائج وآثار التبرع الطبي الذي قدمته البرازيل للاجئين الفلسطينيين في غزة.

وقد احتفت هذه الفعالية بالشراكة بين الحكومة البرازيلية والوكالة، والتي ساعدت الأونروا، من جملة الدعم الإنساني المستمر الذي تقدمه البرازيل، على تجديد بعض من إمداداتها الطبية الضرورية والتي استُنفدت خلال فترة الأعمال العدائية التي وقعت في صيف عام 2014. فقد تبرعت الحكومة البرازيلية مشكورة بخمسة حزم طبية طارئة (35 صندوق من الإمدادات الطبية) للأونروا للمساهمة في الجهود التي تبذلها الوكالة لتوفير المساعدات الطبية الأساسية للاجئين الفلسطينيين في غزة، حيث تم تزويد مركز الرمال الصحي التابع للأونروا في مدينة غزة بالإمدادات من المضادات الحيوية، والأدوية لأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم إضافة إلى المستهلكات الطبية. وقد وفر هذا المركز الصحي خدمات الرعاية الصحية ل 130,000 منتفع خلال العام الماضي.

وقال نائب مدير عمليات الأونروا في غزة، السيد سكوت أندرسون: "البرازيل هي صديق هام للأونروا وللاجئين الفلسطينيين. فالدعم القوي لسكان غزة والذي عبر عنه سعادة السفير فرانكا خلال فترة الأعمال العدائية الأخيرة، والدعم السخي المستمر، إضافة إلى حزم المساعدات الطبية، جميعها يساهم في منح الفئات الأكثر ضعفاً في غزة فرصة للبقاء على قيد الحياة في بيئة مليئة بالتحديات على الدوام."

لقد ساعد الدعم الذي تقدمه البرازيل الأونروا على الحفاظ على خدمات اجتماعية موثوقة وسريعة الاستجابة في غزة، بما في ذلك خدمات الرعاية الصحية، التعليم، والمعونات الغذائية. وبالإضافة إلى الدعم المالي الذي وصل إلى نحو 9 ملايين دولار أمريكي منذ العام 2011، فقد تبرعت البرازيل ب 11,500 طن متري من الأرز، والذي خُصص جزء منه لتلبية احتياجات غزة من الأرز من خلال برنامج الأونروا الطارئ للغذاء في عام 2014. 

كما تعهدت البرازيل بتقديم 6,000 طن متري إضافي من الأرز لصالح المعونات الغذائية الطارئة في غزة، لكي يتم توزيعها هذا العام.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
نجوى شيخ احمد
قائم بأعمال مديرة مكتب الإعلام - قطاع غزة
خلوي: 
+972 597 920 542
مكتب: 
+972 8 2887 488