سفير اليابان في الأردن يزور مدرسة ومركز صحي للأونروا في مخيم عمان الجديد

13 أيلول 2022
سفير اليابان في الأردن السيد كاورو شيمازاكي (وسط) ومسؤلي السفارة اليابانية في المملكة في صورة جماعية مع موظفي الأونروا وطلبة البرلمان المدرسي لمنطقة جنوب عمان أثناء زيارة السفير لمخيم عمان الجديد (الوحدات) يوم الثلاثاء 13 سبتمبر 2022. الحقوق محفوظة للأونروا  © 2022 تصوير أمجد غصون

زار سفير اليابان لدى الأردن سعادة السيد كاورو شيمازاكي اليوم الثلاثاء إحدى المدارس ومركزا صحيا تابعان لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في مخيم عمان الجديد، المعروف بمخيم الوحدات، حيث التقى مع موظفي الأونروا ومع اللاجئين الفلسطينيين. وكان في استقبال الوفد الياباني كل من القائم بأعمال مدير شؤون الأونروا لإقليم الأردن السيد آولاف بيكر والقائم بأعمال مدير مديرية الأونروا في دائرة الشؤون الفلسطينية السيدة هبة المعاني.

استهلت الزيارة باجتماع عقد مع السيد آولاف بيكر والذي بدوره عبر عن تقدير الأونروا لحكومة وشعب اليابان على الدعم السياسي والمالي الثابت الذي قدمته اليابان للاجئي فلسطين. تلى ذلك لقاء للوفد مع طلبة البرلمان المدرسي لمنطقة جنوب عمان في مدرسة إناث مخيم عمان الجديد الإعدادية ومن ثم زار الوفد إحدى مراكز الأونروا الصحية.

وقد تحدث سعادة السفير كاورو شيمازاكي قائلا: "لطالما ساهمت الأونروا في دعم لاجئي فلسطين من خلال مساعدتهم للوصول للخدمات الأساسية التي يحتاجونها في حياتهم اليومية. وإقراراً بأهمية عمليات الأونروا من وجهة نظر إنسانية ولإستمرارية الاستقرار الإقليمي، فإننا بحاجة لضمان أن تضطلع الأونروا بولايتها لمنفعة اللاجئين الفلسطينيين. وفي هذا اليوم تمكنت من معاينة ظروف الحياة للاجئي فلسطين والالتزام الذي تبديه كل من الأونروا والأردن في هذا الصدد."

وقد أطلع مسؤولو الأونروا الوفد على خدمات الوكالة الصحية التي تشمل الصحة الوقائية والعلاجية والتي تتضمن تنظيم الأسرة، والرعاية ما قبل الحمل، ورعاية الحمل، والمتابعة بعد الولادة، ورعاية الأطفال الرضّع (مراقبة النمو، والفحوص الطبية، والتطعيمات)، والصحة المدرسية، وصحة الفم والأسنان، واستشارات العيادات الخارجية، والخدمات التشخيصية أو المخبرية، وتدبير الأمراض المزمنة غير السارية.

وبدوره، تحدث القائم بأعمال مدير شؤون الأونروا لإقليم الأردن السيد آولاف بيكر قائلا: "لقد كانت اليابان دائماً شريكا ملتزما للأونروا. تبرهن هذه الزيارة اليوم على التزام اليابان المستمر بدعم لاجئي فلسطين في الأردن. ونشكر حكومة اليابان وشعبها على هذه الشراكة والدعم."

لطالما كانت الحكومة اليابانية مانحاً مخلصاً للأونروا وذلك منذ عام 1953. في عام 2021، كانت حكومة اليابان خامس أكبر متبرع للوكالة حيث تبرعت بما مجمله 50,4 مليون دولار أمريكي. وبلغت تبرعات اليابان للأونروا حتى نهاية الربع الثاني من هذا العام ما مجموعه 29,5 مليون، بما يشمل ثلاثة تبرعات لغزة كان آخرها تبرع بقيمة مليون ونصف المليون دولار نهاية آب/أغسطس وذلك بعد تبرع بقيمة 5 ملايين دولار أعلن عنه في شهر حزيران/يونيو. وبفضل الدعم الدائم من المانحين مثل حكومة اليابان، أصبحت الوكالة قادرة على تقديم خدمات حيوية للاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة تساهم في مواجهة التحديات المستمرة.
 

ملاحظة إلى المحررين الصحفيين:

التقى الوفد مع بعض العائلات من لاجئي فلسطين المسجلة ضمن برنامج شبكة الأمان الاجتماعي التابع للأونروا. في الأردن، تتلقى حوالي 59,000 عائلة الدعم من هذا البرنامج ولكن هناك 28,000 عائلة إضافية مؤهلة للحصول على الدعم ولكنها لا تتلقاه بسبب النقص في التمويل. يهدف شبكة الأمان الاجتماعي إلى التخفيف من حدة الفقر بين لاجئي فلسطين، مع التركيز ومنح الأولوية لحالات الفقر المدقع.

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم. تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: